أشادت بالانتخابات المصرية....

صحف الجزائر: المصريون صنَّاع الدهشة

صحف أجنبية

الخميس, 24 مايو 2012 08:18
صحف الجزائر: المصريون صنَّاع الدهشةانتخابات رئاسة الجمهورية
الجزائر - أ ش أ:

أشادت صحف الجزائر بإجراءات اليوم الأول للانتخابات الرئاسية التى جرت أمس بجميع أنحاء مصر والتى تعد الأولى منذ ثورة 25 يناير.

وقالت صحف الجزائر الصادرة صباح اليوم "الخميس" إن المصريين بعد أن أدهشوا العالم بثورتهم 25 يناير من العام الماضى وبعد أن قطفوا أولى ثمارها فى انتخابات برلمانية حرة ونزيهة, فللمرة الثالثة يثبتون أنهم قادرون على مواصلة صناعة الدهشة .
وقالت صحيفة "النهار الجديد" إن نحو 15 مليون ناخب مصري أدلوا بأصواتهم أمس الأربعاء في انتخابات تاريخية لاختيار رئيسهم المقبل بعد عقود من حكم الفرد لكن حالة الاستقطاب في البلاد تجعل النتيجة معلقة في الانتخابات التي يخوضها 13 مرشحا .
وأضافت أن الصراع أشتد بين المرشحين الإسلاميين ووزراء النظام السابق في الانتخابات الرئاسية المصرية.
ومن جهتها، قالت صحيفة "الخبر": إن الانتخابات الرئاسية المصرية انطلقت أمس وسط إقبال كبير من المصريين الذين كان لسان حال قطاع واسع منهم يقول ''ربي يولي من يصلح''.. موضحة أن بعض الطوابير أغلقت الشوارع الرئيسية، كما لم تخل الطوابير من مناقشات سياسية ساخنة بين الناخبين حول من الأفضل.
وأشارت إلى أنه نحو 60 منظمة دولية شاركت في مراقبة الانتخابات الرئاسية المصرية وكذا الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر الذي زار بعض مراكز الاقتراع لمراقبة سير العملية الانتخابية، كما شاركت 93 سفارة أجنبية في

عملية المراقبة فيما عينت جامعة الدول العربية 44 مراقبا من بينهم أربعة جزائريين.
من ناحيتها أشارت صحيفة "وقت الجزائر" إلى أن الرئيس المصري المقبل سيواجه وفقا لتحاليل خبراء دستوريين عدة عراقيل لكون البلاد لم تضع دستورا جديدا تحدد فيه صلاحيات كل سلطة بعد خلافات كبيرة بين مجلس الشعب الذي تقوده أغلبية إخوانية وأعضاء المجلس العسكري الأعلى الحاكم مما أدى إلى حل الجمعية التأسيسية.
وفى ذات السياق ...أشارت الإذاعة الجزائرية فى نشرتها الرئيسية إلى أن نسبة المشاركة فى الانتخابات من المقرر أن تبلغ من 75 إلى 80 %, كما أن هناك 14500 قاض يشرفون على الانتخابات عبر اكثر من 13 ألف لجنة اقتراع .
وأوضحت أنه تم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة لتأمين هذه الانتخابات حيث تم نشر منذ أول امس الثلاثاء قوة مشتركة من الجيش والشرطة قوامها نحو 300 الف عنصر للقيام بمهام حراسة وتأمين لجان الاقتراع و صناديق التصويت والتصدي لأي إعمال شغب تستهدف التأثير على سير العملية الانتخابية.
ولفتت إلى أنه يشارك فى تغطية هذه الانتخابات ما يقارب 3 آلاف صحفي من المحليين والمراسلين الأجانب.
كما يحضر لمراقبة العملية الانتخابية وفود عن 49 منظمة محلية 8 منظمات دولية من بينها جامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي اضافة الى ممثلين عن العديد من الدول.