تشاينا ديلى: وداعًا استبدادية الفرعون

صحف أجنبية

الأربعاء, 23 مايو 2012 15:49
تشاينا ديلى: وداعًا استبدادية الفرعون
كتبت-أماني زهران:

قالت صحيفة (تشاينا ديلي) الصينية إنه لأول مرة ينتخب المصريون رئيسهم في انتخابات مفتوحة على مصرعيها يتنافس فيها الإسلاميون ضد مرشحي الرئيس المخلوع،

"حسني مبارك"، في تنافس فريد من نوعه مغايرا تماماً لتلك الفترة التي اعتدوا فيها على فوز "الرجل الواحد"، المدعو بـ"الفرعون" وكانت نتائجها محسومة سلفا.
وأشارت الصحيفة إلى أن اليوم سيكون المرة الأولى التي يمتلك فيها المصريون الفرصة الحقيقية لاختيار رئيسهم بعد فترات حكم دامت طويلا ووقعت تحت الكثير من أنواع الحكم الاستبدادية عبر القرون من قبل الفراعنة والسلاطين والملوك وضباط الجيش.
وأكدت الصحيفة الصينية أنه أيا كان الفائز فإنه سيواجه مهمة صعبة لتقديم التغييرات التي

يتوقع المصريون أنها ستخفف من حدة الاقتصاد القاتم، ومن المرجح أن يظل الجيش الذي كان دعامة للحكم السابق قوة سياسية قوية لعدة سنوات.
وعادت الصحيفة إلى انتخابات اليوم وقالت: إنه يتوقع هذه المرة أن يختلف الأمر ويتدافع بقوة 50 مليون ناخب مسجل للإدلاء بأصواتهم لاختيار من سيقود بلادهم بعد الحكام العسكريين الذين أشرفوا على فترة انتقالية شابها العنف والاحتجاجات والأزمات السياسية، ويتوقع تسليمهم السلطة رسمياً في الأول من يوليو المقبل.
ونقلت الصحيفة عن "وائل عزمي"، محاسب: "بالطبع سأصوت في هذه الانتخابات التاريخية لأنني أريد التغيير، حيث إنه لا يمكننا البقاء في هذا الوضع الفوضوي لبقية حياتنا".