واشنطن بوست: المصريون يكتبون التاريخ تحت حرارة الشمس

صحف أجنبية

الأربعاء, 23 مايو 2012 15:41
واشنطن بوست: المصريون يكتبون التاريخ تحت حرارة الشمس
كتبت-أماني زهران:

أشادت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية بالناخبين المصريين الذين لم تمنعهم حرارة الشمس اللافحة، من التدفق إلى مراكز الاقتراع في انحاء البلاد لانتخاب رئيسهم الجديد، ورسم مستقبلهم  في تاريخ مصر الحديث.

وقال "هيثم عبد الظاهر"، 37 عاما، الذي أحضر ابنه يوسف إلى مركز الاقتراع في حي العجوزة، أنه من أجمل أيام حياتي حيث يصوت المصريون، "أريد أن يشاهد ابني رسم التاريخ المصري ويشهد كم تشعر مصر بسعادة بالغة في يوم

تتويجها".
وقالت الصحيفة متفائلة: إن المزاج السائد خلال الساعات الأولى من التصويت يبدو عليه التكتم، وإن لم يكن حذرا.

ونقلت الصحيفة عن "منى المغربي"، مديرة تسويق، في مركز الاقتراع نفسه، إنني أصوت بقلب حزين، حيث أنها ليست الظروف المناسبة للتصويت، مشيرة إلى الـ 16 شهرا الماضية من الحكم العسكري التي أعقبت الاطاحة بالرئيس السابق "حسني مبارك" ، ولكننا سنفعل

ذلك من أجل النهوض بمستقبل مصر، مؤكدة أنها لا تريد رئيس إسلامي، بعد أن هيمنت الاحزاب الدينية على البرلمان.
وأضافت المغربي قائلة: "إن عملية التصويت ماهي إلا وسيلة لتكريم الشهداء الذين لقوا حتفهم خلال الثورة، حيث أنه لولا هؤلاء ممن ضحوا بأنفسهم ماكنا لنرى مثل هذا اليوم.
وفي مكان قريب، جلست "أميمة محمد طلعت" على كرسي متحرك، تنتظر حتى يأتي عليها الدور من أجل الإدلاء بصوتها، واشتكت من سوء معاملة المعوقين، وهذا يمكن أن يكون السبب وراء تصويتها للإسلامي المعتدل "عبد المنعم أبو الفتوح"، الذي وعد  بالتركيز على احتياجات المصريين المعاقين.