جيش إسرائيل: رئيس مصر القادم لن يكون بقوة مبارك

صحف أجنبية

الأربعاء, 23 مايو 2012 15:35
جيش إسرائيل: رئيس مصر القادم لن يكون بقوة مبارك
كتب- محمود صبري جابر:

زعم موقع إذاعة "جيش إسرائيل" أن رئيس مصر القادم لن يكون بقوة الرئيس السابق "محمد حسني مبارك"، حيث سيحدد صلاحياته الدستور الذي لم تتم صياغته بعد، مشيراً  إلى أن الرئيس سيضطر للعمل بالتعاون مع البرلمان ذى الأغلبية الإخوانية.

وأضاف الموقع أنه على الرغم من أن إسرائيل تحتل مكانة هامشية في هذه المعركة الانتخابية لكن عجوز القبيلة، الأستاذ "محمد حسنين هيكل"، رئيس تحرير الأهرام سابقاً ومستشار الرئيس "جمال عبد الناظر"، حذر الرئيس الجديد من الوضع في سيناء في لقاء تليفزيوني، وقال: "في حالة وجود

خلاف شديد مع إسرائيل سنجد خلال يوم واحد قوات إسرائيل في السويس"، مشيراً إلى أن سيناء رهينة لدى إسرائيل.     
وتابع الموقع أن الثورة المصرية وصلت اليوم إلى ذروتها بتوجه نحو 52 مليون مصري لصناديق الاقتراع للتصويت في الجولة الأولى بالانتخابات الرئاسية الديمقراطية، مشيراً إلى أن ثمة واحد من المرشحين الـ 13 لن يستطيع حسم المعركة الانتخابية في الجولة الأولى بنسبة 50% من الأصوات، وبالتالي فإن الجولة الثانية قادمة لا
محالة.
وأضاف الموقع أن مصر اليوم تنتخب رئيسها في أول انتخابات حرة بتاريخها لا أحد يعلم من سيكون الفائز فيها، مشيراً إلى أنه رغم تقدم أمين عام جامعة الدول العربية السابق "عمرو موسى" في استطلاعات الرأي هو و"عبد المنعم أبو الفتوح" الإخواني السابق، إلا أنه حتى الآن مازالت كل الخيارات مطروحة وفرص كل المرشحين قائمة.
وتابع الموقع أن الرئيس القادم لمصر سيضطر للتعاطي مع مجموعة كبيرة من المشاكل تهدد بانهيار مصر، ومنها على سبيل المثال لا الحصر تداعي الاقتصاد بسبب هروب رءوس الأموال، والوضع الأمني المتدهور في المدن والمحافظات النائية، والسياسة المتعصبة التي نشأت في الآونة الأخيرة، ناهيك عن أن 80 مليون مواطن ينتظرون منه تحقيق معجزة.