نيويورك تايمز: مرشحو الرئاسة يلعبون بكارت الأمن

صحف أجنبية

الأربعاء, 23 مايو 2012 09:01
نيويورك تايمز: مرشحو الرئاسة يلعبون بكارت الأمنالمشير محمد حسين طنطاوي
نيويورك - أ ش أ:

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أنه عشية التصويت على اختيار الرئيس الأول لمصر منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك فإن انعدام سيادة القانون هو أكبر تغيير فى الحياة اليومية منذ الثورة وهو القضية الأبرز فى سباق الرئاسة.

وقالت الصحيفة إن الجريمة العشوائية والتى تتسم بالعنف كانت تقريبا لا يسمع عنها عندما كانت دولة الشرطة فى حالة قوة..وإن المرشحين الرئاسيين تعهدوا باستعادة الأمن ليكون من أهم أولوياتهم حيث وعدوا بعودة الشرطة للعمل واستعادة المعنويات وتوفير تعليم لهم بشأن حقوق الإنسان، لكن نغمة تناولهم للمشكلة قد لا تكون أكثر اختلافا.
وأشارت إلى أنه فى الوقت الذى يتحدث فيه مرشحان إسلاميان عن إصلاح قوة الشرطة فإن المسئولين المنتمين

لعصر مبارك ويخوضون الانتخابات يؤكدون أنه سيكون هناك شن حملات بيد قوية.لافتة إلى أن البعض يرى إن ضباط الشرطة المصرية لا يعرفون سوى الوحشية المفرطة التى اعتادوا على استخدامها أو الأسلوب الخجول الذى انتهجوه منذ الثورة.
وقالت الصحيفة إنه حتى السياسيون المصريون المعروفون جيدا سقطوا ضحية للأعمال الإجرامية، ففى العام الماضى تعرض المرشح الرئاسى المستقل الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح والقيادي البرلمانى المنتمي للإخوان المسلمين محمد البلتاجى وعضو مجلس الشعب عمرو حمزاوى لاعتداءات من قبل مسلحين على الطريق الدائرى للقاهرة أو بالقرب منه.
وأضافت أن أبو الفتوح فقد سيارته ودخل المستشفى ، وفقد البلتاجى أيضا سيارته بينما تم اختطاف صديقة حمزاوى الممثلة (بسمة) لفترة وجيزة.