هاآرتس:السياسة الخارجية آخر اهتمامات مرشحى الرئاسة

صحف أجنبية

الاثنين, 21 مايو 2012 21:41
هاآرتس:السياسة الخارجية آخر اهتمامات مرشحى الرئاسة
كتبت-هبة مصطفى:

رأت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن السياسة الخارجية آخر اهتمامات مرشحى الرئاسة المصرية فهم لا يضعون السياسة الخارجية ضمن اهتمامتهم، ومع ذلك فإن "عمرو موسى" مرشح الرئاسة يهتم بتعزيز العلاقات بين مصر وإيران، بينما يرى الإسلاميون أن طهران عدو إستراتيجى.

وتقول الصحيفة إن هناك صفحة واحدة من ضمن صفحات البرنامج الانتخابى لـ"عمرو موسى" والتى تحتوى على سياسته الخارجية، فقد ذكر فى هذه الصفحة أنه عمل سكرتيرا سابقا للجامعة العربية، وهو وزير خارجية سابق والرجل الذي يعرف أكثر من أي شخص آخر تعقيدات السياسة الخارجية المصرية.
وأضافت أن "موسى" يرى السياسة الخارجية فرعا مهما ولكنه ليس ضروريا، كما أنه ليس الشخص الوحيد الذى يرى ذلك لكن بقية المرشحين أيضا، فنجد "عبد المنعم أبو الفتوح" المرشح الإسلامى المستقل خصص صفحة واحدة للسياسات الخارجية فى برنامجه الانتخابى، كذلك هو الحال مع "محمد مرسى" مرشح الإخوان المسلمين و"أحمد شفيق" الذى اختاره معظم المصريين المتواجدين فى إسرائيل، وأوضحت

أنه لا يوجد برنامج منطم من البرامج الانتخابية للمرشحين.
كما ترى الصحيفة أن المرشحين قسموا السياسات الخارجية إلى أربع دوائر تقليدية تابعة منها سياسات تسير على نهج الرئيس الراحل "جمال عبد الناصر"، المتمثلة فى كون مصر دولة رائدة وقيادية فى العالم العربى والمنطقة.
وذكرت "هاآرتس" أن المرشح الرئاسى "عمرو موسى" هو الأكثر تنظيما فى برنامجه الانتخابى ويسعى من خلال برنامجه إلى مساندة القضية الفلسطينية وقيام الدولة الفلسطينية على حدود 67، والوصول إلى اتفاق سلام حقيقى وتحقيق مطالب الفلسطينيين.
وأضافت الصحيفة أن "موسى" يرى أن عزل إيران سياسا، كما حدث فى السابق يعتبر سياسة خاطئة، لا يجب اتباعها، بل يجب تعزيز العلاقات مع إيران، بينما يشير "محمد مرسى" فى برنامجه أن هناك ضرورة لتعزيز العلاقات الإستراتيجية والاقتصادية مع تركيا، الإ أن إيران لم تذكر ضمن برنامجه الانتخابى الأمر الذى يعكس موقف الإخوان المسلمين الذين يرون فى إيران العدو الإستراتيجى الإسلامى كونها دولة شيعية.