صحف إسرائيل: مصير مصر فى يد حزب الكنبة

صحف أجنبية

الاثنين, 21 مايو 2012 11:58
صحف إسرائيل: مصير مصر فى يد حزب الكنبة
كتب - محمود صبرى جابر:

اجتمع عدد من الصحف الإسرائيلية اليوم على أن نتائج الانتخابات سيحسمها أصحاب الأصوات العائمة، بعدما أكدت أغلب الاستطلاعات أن نسبة كبيرة من الجمهور لازالت مترددة ولم تحسم قرارها، مشيرة إلى ان الأعلبية الصامتة الملقبة بحزب الكنبة سيحددون مصير مصر.

وأضافت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن إسرائيل كلها تترقب نتائج الانتخابات الرئاسية المصرية بحالة من القلق الشديد، مشيرة إلى أن القيادة السياسية في تل أبيب قللت من الحديث في هذا الموضوع مفضلة الانتظار حتى ترى تشكيلة القوى السياسية الصاعدة بمصر ومدى قوة الإخوان المسلمين.
ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي إسرائيلي مسئول قوله إن أهم شئ بالنسبة لإسرائيل هو أن يحافظ من سينتخب على اتفاقية السلام التي تعد مصلحة مصرية من أجل الاستقرار بدرجة لا تقل عن أهميتها لإسرائيل.   
كما لفت موقع "واللا" الإخباري

الإسرائيلي إلى بدء الصمت الإعلامي قبيل الانتخابات الرئاسية المصرية، مشيراً إلى أن اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية أعلنت حظر بث مواد دعائية للحيلولة دون التأثير على الناخبين في مصر.
ورأى الموقع أنه من الصعب فرض هذا الحظر على وسائل الإعلام وأنصار المرشحين للرئاسة، لاسيما وأن هذا القرار غير منصوص عليه في القانون، وبالتالي لن ينال من ينتهك هذا القرار أي عقوبة.
وأضاف الموقع أن ساعة الحسم قد حانت فبعد يومين ونصف سيتوجه ملايين المصريين للتصويت للمرة الأولى في حياتهم في انتخابات حرة وديمقراطية على كرسي الرئاسة، مشيراً إلى أن المرشحين الأربعة أصحاب الفرص الأكبر هم عمرو موسى، أمين عام الجامعة العربية السابق، وعبد المنعم أبو الفتوح الإخواني السابق، ومحمد مرسي مرشح الإخوان المسلمين، وأحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عصر مبارك.