جارديان: نصائح كاميرون لإصلاح اقتصاديات "الربيع العربى" مرفوضة

صحف أجنبية

الأحد, 20 مايو 2012 20:03
جارديان: نصائح كاميرون لإصلاح اقتصاديات الربيع العربى مرفوضةكتب- إلهامى شوقى:
كتب- إلهامى شوقى:

قالت صحيفة "جارديان" البريطانية إن رئيس الوزراء البريطانى "ديفيد كاميرون" ، تطوع ليتحدث بلهجة واثقة عن كيفية اصلاح اقتصادات الربيع العربى

وضرورة اصلاح السوق والاقتصاد الحر والتوسع على نطاق واسع فى مجال الخصخصة، بدلا من التركيز على تعزيز الديمقراطية ومكافحة الفساد، متناسيا تجربة دول اوروبا الشرقية الشيوعة سابقا ومدى معاناتها فى حقبة التسعينات وهى فترة التحول الافتصادى للسوق وتراجع دخل الفرد والناتج الاجمالى 30% .
وتتعارض وجهة نظر "كاميرون" الواثقة مع

دراسة أجرتها جامعتى "كامبريدج" و"هارفارد".
وأشارت فيها إلى ان التحول الاقتصادى السريع والانتقال المفاجئ غير المحسوب لا يمكن السيطرة معه على عمليات الفساد ويخلق احتكارات ضخمة وغضبا شعبيا اشبه بما حدث فى دول الربيع  العربى . 
وبدأ "كاميرون" أكثر ميلا إلى التأكيد على الاقتصاد الحر والملكية الخاصة على انهما مفتاح تطويرالاقتصاد والطريق الوحيد للتحول الناجح عن نظام الحزب الواحد
وتثبت الادلة المتوفرة لدى بلدان اوروبا الشرقية الشيوعية السابقة والتى تعرضت الى هذة التجربة فى حقبة التسعينات عدم مصداقية رأى الليبراليين الجدد الذى يمثلهم "كاميرون" فى هذا الصدد وفقا للدراسة.
ورغم مابدا من ازدهار لدول اوروبا الشرقية فى البداية الا انها شهدت تراجع فى الناتج المحلى وغلاء معيشة  .
واكدت الدراسة ان الدفع بعمليات الحصحصة بسرعة ادى لتداعيات كارثية
ومع ذلك يصر بنك التعمير والتنمية الاوروبى على تبنى وجهة نظر الليبرالين الجدد والترويج لدفع عمليات الخصحصة ، ليسخر من فشله فى تجارب شرق اوروبا ويعرض المساعدة فى علاج اقتصاديات الربيع العربى واكدرغبتة فى مساعدة تونس