جارديان: أزمة إنسانية فى النوبة شمال السودان

صحف أجنبية

الأحد, 20 مايو 2012 13:29
جارديان: أزمة إنسانية فى النوبة شمال السودان
كتبت-أماني زهران:

حذرت صحيفة (جارديان) البريطانية من أن نقص الإمدادات الحيوية من الأمصال والعلاجات المهمة للأطفال من وكالات المعونة التابعة للأمم المتحدة في مناطق الصراع السوداني خاصة في منطقة النوبة ستعمل على انتشار المزيد من الأمراض المعدية والأوبئة المدمرة بين الأطفال.

ودللت الصحيفة على ذلك من خلال التحذيرات التي وجهها اطباء لمنظمات الامم المتحدة من أنهم منعوا ايصال امصال وعلاجات مهمة جدا للأطفال اللاجئين الفارين من الصراع في السودان، مما أدى إلى توجيه الانتقادات الشديدة من الأطباء المسئولين عن هؤلاء اللاجئين لهذه المنظمات مؤكدين أن تلك الوكالات لم تقم بما يكفي لإيصال المواد الطبية للأطفال الذين هم بحاجة ماسة إليها.
وأشارت الصحيفة إلى أن اللقاحات ضد أمراض الطفولة تُعد جزءا من برنامج منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" لحماية الأطفال الأكثر عرضة لمخاطرها، إلا أن امدادات اللقاحات بدأت تنفد منذ ما يقرب من عام في مناطق الصراع القريبة من جبال النوبة.
وأكد مكتب الصحافة والتحقيقات، ومقره لندن، من أن هناك مخاوف من احتمالات تفشي الأمراض المعدية بما في ذلك الحصبة، التي يمكن أن تكون خطيرة على النازحين الفارين من العنف، وعلى الأخص الأطفال.
وقال الدكتور "علمين عثمان"، المدير العام للأمانة العامة للصحة في المنطقة: "أستطيع أن اؤكد أن آخر مجموعة من اللقاحات حصلنا

عليها كانت قبل بداية الحرب، لذا أطلب من اليونيسيف في السودان أن تجيب عن العالم، لماذا سمحوا لأمن السودان بسوء التعامل مع هذه اللقاحات التي  تدعي أنها أرسلتها؟!".
وقالت الصحيفة إن هناك ما يقرب من مليون نازح فروا إلى جبال النوبة هربا من تفاقم الصراع على امتداد الحدود بين السودان وجنوب السودان، وأن المليشيات المحلية أصبحت تتقاتل فيما بينها للسيطرة على المياه وقطعان المواشي والأراضي - حسب قول الصحيفة- فيما لا يزال الصراع الأكبر بين الخرطوم وجوبا دون حل.
وتقول اليونيسيف إن اختصاصي التطعيم تمكنوا من تلقيح الأطفال بنوع واحد من الامصال في المنطقة منذ يوليو من العام الماضي، وأن نحو 1700 طفل لقحوا ضد شلل الأطفال ممن هم أقل من خمس سنوات من العمر في مناطق النوبة التي تقع تحت سيطرة جيش تحرير السودان الشمالي.