موقع إسرائيلى: أوباما أكثر المخلصين لإسرائيل

صحف أجنبية

السبت, 19 مايو 2012 10:18
موقع إسرائيلى: أوباما أكثر المخلصين لإسرائيلباراك أوباما - بنيامين نتنياهو
كتب-محمود صبري جابر

أكد الموقع الإسرائيلي عنيان ميركازي (أهم القضايا) أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما هو أكثر رئيس أمريكي مخلص لإسرائيل وأكثرهم عملا للصالح الإسرائيلي.

وأشار الموقع إلى أن الجمهوريين هم الذين منعوا تصعيد العقوبات الاقتصادية ضد إيران بسبب سيطرة كبار التجار النفعيين على مجلس الشيوخ، ممن تتضرر أعمالهم التجارية في حال التصديق على العقوبات التي بادر بها الرئيس أوباما الديمقراطي على إيران.
وقال الموقع الإسرائيلى: "هذا الأمر لا يمكن أن يصدقه عقل، فالجمهوريون الذين يمثلون

الآن أغلبية بمجلس الشيوخ هم الذين رفضوا المصادقة بالأمس على تغليظ العقوبات الاقتصادية على إيران التي بادر بها الرئيس أوباما في إطار الجهد الرامي إلى إجبار النظام في طهران على الاستجابة لمطالب الغرب بالسماح لمراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية للحيلولة دون تطوير السلاح النووي".
وتابع الموقع أن معارضة الجمهوريين تنبع من ضغوط أباطرة المال من كبار التجار الذين يسيطرون على
سوق المال الأمريكي، والذين يخشون من أن تلحق العقوبات الجديدة ضرراً بأعمالهم، مؤكداً أن هذا هو السبب الوحيد الذي يدفع الجمهوريين إلى تغليظ العقوبات على صناعة النفط والملاحة البحرية الإيرانية. 
وزعم الموقع أن النفاق الجمهوري ظهر جلياً على لسان السيناتور الجمهوري ليندزي جرهام الذي قال: "صحيح أن العقوبات ممتازة إلا أن هناك شكاً كبيراً في أنها ستغير سلوك إيران".
وأضاف الموقع: يجب أن يعلم أعداء وكارهي أوباما في إسرائيل الذين يحركهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن شمعون بيرس كان محقاً عندما قال إن ثمة رئيس أمريكي لم يعمل لصالح إسرائيل مثلما عمل باراك أوباما.