يديعوت: النفط السعودى بأيدينا

صحف أجنبية

السبت, 19 مايو 2012 09:54
يديعوت: النفط السعودى بأيديناصورة أرشيفية
القدس – وكالات:

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيبية الجمعة، أن أكبر شركة نفط سعودية  اشترت مؤخراً برنامج إدارة محوسب من شركة إسرائيلية، مشددة على ان الحديث يدور عن مبالغ ضخم من الاموال.

وتحت عنوان "النفط السعودي بأيدينا" قالت الصحيفة أن شركة النفط السعودية وتدعى (يانر) ويملكها الشيخ عبدالعزيز الفايد، أحد رجالات التيار الديني في السعودية، كما قالت الصحيفة، قد اشترت قبل فترة وجيزة برنامج إدارة محوسب من شركة إسرائيلية ة، تتخذ من مدينة رمات غان، بالقرب من تل أبيب، مقراً رئيسياً لها.
ونوهت الصحيفة إلى أن شركة النفط السعودية المذكورة قامت بإيفاد مندوبين عنها للمشاركة في المعرض الدولي في مدينة ملبورن في أستراليا، حيث عرضت شركات التكنولوجيا المتطورة (هايتك) عالمية منتجاتها وبرامجها الإدارية المحوسبة.
وقررت الشركة السعودية في ختام سلسلة مشاورات شراء برنامج من شركة (دارونت) الإسرائيلية حيث يعمل مركز

الدعم التقني التابع لها من مستوطنة (إلعاد)، التي يسكنها المستوطنون المتطرفون جداً.
وتابعت الصحيفة: "إن الشركة السعودية المذكورة اشترت من الشركة الإسرائيلية برنامجا يسمى TMB الذي يستعمل في إدارة الشركات الكبيرة، بمبلغ وصل إلى 700 ألف شيكل، ما يعادل حوالي 180 ألف دولار، لافتة إلى أنه عقب إتمام الصفقة نظم تدريب للموظفين والعاملين في الشركة السعودية، وذلك في مدينة ملبورن في أستراليا، وأشرف على دورة التدريب طاقماً صهيونياً مؤلفاً من 18 شخصاً".
ووصفت الصحيفة أجواء عملية التدريب بأنها كانت حميمة وجيدة، إذ لم يخف السعوديون انطباعهم الجيد عن كيان الاحتلال الاسرائيلي ، لا بل أكثر من ذلك، إذ أنهم أشاروا إلى أنهم سيكونون سعداء في المستقبل بالعمل مع تكنولوجيا صهيونية، لافتة إلى أنه وفق المؤشرات، فإن إبرام الصفقات الاقتصادية مع السعوديين لن يتوقف عن الصفقة المذكورة.