ل.تايمز:الحملات الانتخابية تدهش المصريين

صحف أجنبية

الجمعة, 18 مايو 2012 08:17
ل.تايمز:الحملات الانتخابية تدهش المصريينصورة أرشيفية
كتب- عبدالله محمد:

قالت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية إنه بعد عقود من المرشح الواحد الذي لم يكن يقيم حملات انتخابية حامية الوطيس مثلما يحدث الآن، يشهد المصريين حاليا حملات انتخابية قوية يذهب خلالها المرشح إليهم سعيا لكسب أصواتهم، ويستقبل بالاحتفالات والخطب الرنانة.

وأضافت إن المصريين منبهرين بالحملات الانتخابية فعلى مدى عقود لم يكن هناك سوى خيار واحد حقيقي، إلا أن مشهد الحملات الانتخابية والاحتفالات التي تصاحب وصول المتنافسين والخطب والرنانة تصيب المصريين بالدهشة وتجعلهم يروا أشياء لم يروها من قبل، فعلى دقات

الطبول وصلت حافلة المرشح للانتخابات الرئاسية "عمرو موسى" إلى منطقة الدلتا، حيث الصبية حافين القدمين والفلاحين وشاهد الأوضاع المصرية على حقيقتها، فبعد ما كان يسير بين الزعماء وقادة العالم، يسير حاليا في طرق القش يتناثر على جانبيها، ويتجاذب أطراف الحديث مع الأهالي قرب قطعان الأغنام والمعدات الزراعية المكسورة.
وتابعت إنه لأول مرة يتمكن المصريين من مشاهدة الرئيس القادم، حيث تلقى موسى عدد قليل من الطلبات، وبعضها
مكتوب على قصاصات من الورق تتضمن وظيفة لابنه، والكهرباء، والحصول على رخصة بناء، وألقيت الحلوى.
ونقلت الصحيفة عن محمد شعيب وهو عامل في الصرف الصحي يشاهد موكب موسى:" إنه شعور غريب أن نرى مرشحا للرئاسة.. لا أستطيع أن أصف ذلك حقا". 
وأوضحت إن الكثير من هذه الأمة، والتي انحرفت من الثورة إلى عدم اليقين على مدى الأشهر الـ 15 الماضية، انبهرت من مشهد المرشحين الذين يسافرون على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط وإلى الصحاري في الجنوب من أجل حشد الأصوات لصالحهم، فلعقود من الزمان، الرئيس المخلوع حسني مبارك هو الخيار الحقيقي الوحيد، لكن يوم 23 مايو ستعقد الانتخابات ويتنافس فيها الكثير من الإسلاميين والليبراليين.