رئيس بلدية القدس: تقسيم المدينة خط أحمر

صحف أجنبية

الأربعاء, 16 مايو 2012 18:24
رئيس بلدية القدس: تقسيم المدينة خط أحمر
كتب - حمدى مبارز:

رفض" نير بركات" رئيس بلدية القدس أى مخطط لتقسيم المدينة بين قدس شرقية تكون عاصمة للدولة الفلسطينية المزمع اقامتها وقدس غربية تكون عاصمة لاسرائيل . ونقلت صحيفة "واشنطن تايمز "الامريكية تصريحات "بركات" التى ادلى بها خلال ايجاز صحفى على هامش غذاء عمل نظمه منتدى" المشروع الاسرائيلى" فى واشنطن  ، حيث قال ان تقسيم المدينة اسوأ من عدم التوصل الى اتفاق مع الفلسطينيين ووصفه بأنه خطا احمر .

واضاف ان هناك تهديدا واحدا للمدينة وهو الضغط العالمى من اجل تقسيمها  ، وهو ما لن يحدث ولن ينجح ابدا . وتأتى تصريحات "بركات "بعد

ثلاثة ايام من الدعوة التى وجهها رئيس الوزراء الاسرائيلى "بنيامين نتنياهو" الى رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" لاستئناف محادثات السلام . وقالت الصحيفة ان "عباس" الذى يرغب فى ان تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية ، طلب من "نتنياهو" تجميد بناء المستوطنات كشرط مسبق لاستئناف المحادثات وهو ما يرفضه "نتنياهو" . واوضحت الصحيفة ان وضع القدس كثيرا  ما افسد محادثات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين ، ورغم موافقة العديد من روساء الحكومة السابقين فى اسرائيل على التنازل عن
الاجزاء العربية من القدس الشرقية لاقامة لدولة فلسطينية فى اطار اتفاق سلام ، الا ان "نتنياهو" يعارض علنا فكرة المدينة المقسمة . وادعى "بركات" ان التقسيم خطر على المدينة التى يجب ان تظل عاصمة لكل الاديان . واضاف انه منذ ان احتلت اسرائيل الجزء الشرقى من المدينة فى حرب الايام الستة عام 1967، اصبحت القدس المدينة الوحيدة  فى العالم المفتوحة امام  كل الديانات حيث توجد بها مواقع مقدسة للديانات المختلفة.  واكدت الصحيفة انه رغم ان الغالبية العظمى من الاسرائيليين تؤيد اقامة الدولة الفلسطينية ، الا ان هناك جدلا حول وضع القدس حسب استطلاعات الرأى . واكد "نير بركات" انه لا يمكن لأى حكومة اسرائيلية ان تقدم على تقسيم المدينة ، لأن الشعب الاسرائيلى لن يسمح بذلك .