جارديان: ليبيا وضعت الناتو فى قفص الاتهام

صحف أجنبية

الأربعاء, 16 مايو 2012 16:18
جارديان: ليبيا وضعت الناتو فى قفص الاتهام
كتبت-أماني زهران:

رأت صحيفة "جارديان" البريطانية أن الجرائم التي ارتُكبت في حق المدنيين الليبيين من قبل قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" وضعته في قفص الاتهام،

مؤكدة أن الدول الكبرى لا تحقق العدالة الدولية والتي تدين الزعماء الغربيين المسئولين عن تصعيد عمليات القتل في ليبيا مثلما تمت إدانة زعيم ليبيريا السابق "تشارلز تايلور" بارتكاب جرائم حرب.
وتابعت الصحيفة، قائلة: إنه كان من المفترض أن تكون ليبيا تجربة مختلفة، حيث قال رئيس الوزراء البريطاني "ديفيد كاميرون" والرئيس الفرنسي السابق

"نيكولا ساركوزي" إنهما استوعبا جيدا الدروس المستفادة من العراق وأفغانستان، وأن تدخلها في ليبيا سيكون لأسباب إنسانية، وأن تدخل القوات لن يكون بريا، لكنها ستساند الثوار جوياً".
من جانبها، وجهت منظمة "هيومان رايتس ووتش" إلى "الناتو" الاتهامات بمسئوليته عن مقتل 72 مدنياً ليبيا ثُلثهم من الأطفال، في 8 غارات بالقنابل للناتو، سبعة منها على أهداف غير عسكرية، وأدانت المنظمة رفض الناتو
الاعتراف بمقتل المدنيين.
واستنكرت الصحيفة رفض الناتو الاعتراف بجرائمه ضد المدنيين في ليبيا، قائلة: "إذا كان الناتو لا يهتم بهذا العدد القليل والتافه من المدنيين، فإن ذلك يبدو طبيعيا في حال مقارنته بالأعداد الهائلة التي قتلتها قوات الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرها من دول الناتو في هجمات جوية على العراق وأفغانستان وباكستان واليمن خلال العقد الماضي".
ورأت الصحيفة أن قوات الناتو قلبت مهمتها الموكولة لها من الأمم المتحدة لحماية المدنيين رأساً على عقب، حيث ألقى الناتو بكل ثقله خلف طرف واحد في الحرب الأهلية في ليبيا، وأصبحت قوات الناتو القوات الجوية للميليشيات المسلحة المناهضة للقذافي، وفقا للصحيفة.