إسرائيل لن تستبدل حليفتها أمريكا بروسيا

صحف أجنبية

الأربعاء, 16 مايو 2012 11:39
إسرائيل لن تستبدل حليفتها أمريكا بروسيافلاديمير بوتين
كتب - محمود صبرى جابر:

رأت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية أن روسيا ليست البديل للتحالف الأبدي مع أمريكا مثلما قال فلاديمير بوتين، والذي أكدت كل التحليلات أنه الرجل الأقوى في روسيا بعدما أكمل فترتي ولاية كرئيس للدولة وفترة ثالثة كرئيس وزراء، وأنه سيقود بلاده حتى 2024 ليصبح أكثر زعيم حكم روسيا منذ ستالين.

وقال الكاتب الإسرائيلي "أدار بريمور" إن عودة بوتين إلى الكرملين في الأسبوع الماضي اجترت موجة من التحليلات خلصت جميعها إلى نتيجة واحدة: فلاديمير بوتين هو الرجل الأقوى، مشيراً إلى أن روسيا لم تفق بعد من انهيارها في عام 1990، ولم تنضج لتطبيق الديمقراطية التعددية.
وأشار الكاتب إلى أن "فيودور لوكيانوف"، وهو أحد كبار المعلقين السياسيين في روسيا، كتب مقالاً تحت عنوان "هل إسرائيل على عتبة التحول إلى دولة

حليفة لروسيا"، والذي أكد فيه أنه لا حاجة لانتظار روسيا ديمقراطية للتحالف مع إسرائيل في أعقاب التغيرات في العالم العربي والشرق الأوسط، مشيراً إلى أن روسيا وإسرائيل تعارضان الديمقراطية في الشرق الأوسط لأنها ستؤدي إلى أسلمة المنطقة فضلاً عن أن مستوى التنمية والتكنولوجيا المتقدمة لدى إسرائيل يمكن أن يساعد روسيا في توجه العصرنة والحداثة المطلوب بشدة لدى الدب الروسي، مشيراً إلى أن ضرب إسرئيل لإيران سيذلل العقبة الرئيسية بين موسكو وتل أبيب.
ونقل الكاتب الإسرائيلي عن السفير الإسرائيلي السابق لدى موسكو "تسفي ميجين" قوله بأن الشرق الأوسط أصبح مرة أخرى حلبة للمنافسة بين الدول الكبرى، وموسكو تريد
التقرب لإسرائيل لكبح جماح تركيا، ناهيك عن حقول الغاز الماهولة التي اكتشفت على سواحل إسرائيل، والتي تمثل إغراء كبيراً لروسيا، مؤكداً أن التحالف بين موسكو وتل أبيب سيكون مؤثراً  بشدة في منطقة الشرق الأوسط غير المستقرة التي تسودها حالة من عدم اليقين.
فيما رأى الكاتب الإسرائيلي أنه رغم كل هذا لا يجب على إسرائيل أن تتوقع من زيارة بوتين إحداث زلزلة كبيرة في العلاقات مثل زيارة ريتشارد نيكسون للصين في عام 1972، حيث أن بوتين لن يستطيع التغطية على الخيانة التاريخية الكبرى لإسرائيل من جانب روسيا (1952)، مؤكداً أن السياسة الروسية في الشرق الأوسط لن تتغير، وأن إسرائيل لن تحول تحالفها الأبدي مع الولايات المتحدة من أجل تحالف آخر مع الروس، لاسيما بعد تولي "ميت رومني" الصديق المقرب لرئيس وزراء إسرائيل "بنيامين نتنياهو"، دفة الحكم في البيت الأبيض، والذي يعتبر روسيا العدو الجيئوبوليتكي الأكبر للولايات المتحدة، مؤكداً أن رومني هو الفائز لا محالة بالانتخابات الأمريكية المقبلة.