ن.تايمز:السعودية تتفادى ربيع العرب بتحالف الملوك

صحف أجنبية

الثلاثاء, 15 مايو 2012 20:54
ن.تايمز:السعودية تتفادى ربيع العرب بتحالف الملوك
كتب ـ حمدى مبارز:

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن السعودية تسعى لإقامة "تحالف الممالك أو الملوك" فى المنطقة، تفاديا لهبوب رياح التغيير على الخليج.

واوضحت الصحيفة ان هناك حالة من الهلع والخوف بين دول مجلس التعاون الخليجى الست وخاصة السعودية منذ انطلاق ثورات الربيع العربى العام الماضى، ومنذ ذلك التاريخ تعمل السعودية جاهدة على تفادى وصول حمى التغيير فى العالم العربى اليها.
وأشارت الصحيفة الى ان السعودية طرحت على شركائها فى مجلس التعاون الخليجى خلال اجتماعت القادة فى الرياض اقامة اتحاد فيما بينها.
ووصفت الصحيفة المقترح الذى تحدث عنه وزير الخارجية السعودى  الامير "سعود الفيصل" وتم توزيع مسودته على وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجى لمراجعته ، بأنه يؤكد المخاوف السعودية المتزايدة من الاخطار التى تحيط بالمملكة سواء من الغرب ، حيث ثورات الربيع العربى فى مصر وتونس ، او فى الجنوب باليمن او الشمال فى سوريا وكذلك الخطر الايرانى فى الشرق .
وقالت الصحيفة ان بعض دول مجلس التعاون الصغيرة ابدت معارضتها علنا للفكرة خوفا من هيمنة السعودية على المجموعة، واضافت انه رغم شكوك بعض الدول، الا ان السعودية تحاول المضى قدما فى الخطة، معتمدة على الدبلوماسية والمال وحتى السلاح من

اجل اعادة بناء النظام الاقليمى القديم فى اعقاب الثورات العربية. واكدت الصحيفة ان حكام السعودية يخشون من انتقال عدوى الاحتجاجات والمظاهرات الى المواطنين السعودييين والمعارضين والعمال الاجانب ، وهو ما يهدد عرش الاسرة الحاكمة .
ونقلت الصحيفة عن " "سيد هادى الموسوى" المعارض السياسى البحرينى قوله:" انهم – اى السعودية - لا يريدون ان تنتقل روح الانتفاضة البحرينية اليهم". واضافت الصحيفة ان الموقف السعودى يعكس ايضا التنافس والصراع السعودى الايرانى فى المنطقة، والذى ظهر بوضوح فى كثير من التدخلات السعودية الاخيرة التى اتخذت لونا طائفيا واضحا، ومنها على سبيل المثال دعم الثوار السنة فى سوريا ضد النظام العلوى الشيعى، والتدخل العسكرى السعودى فى البحرين لدعم الحكومة السنية ضد مظاهرات الشيعة.
واضافت الصحيفة ان البحرين التى يربطها كوبرى بالسعودية ، كانت العضو الوحيد فى مجلس التعاون الذى ايد علنا فكرة الاتحاد الاقليمى القوى الذى طرحتها السعودية. ورفضت المعارضة البحرينية الفكرة ، وقال "علاء الشهابى" الناشط البحرينى المعارض اننا لا نقبل الوصاية من السعودية.
وابدت كل من فطر والكويت وسلطنة عمان حماسا محدودا للفكرة السعودية ، التى تقوم على اساس انشاء كيان مماثل للاتحاد الاوروبى . واشارت الصحيفة الى ان كل دولة لها اسبابها الخاصة التى تجعلها غير متحمسة، وهناك دول لا تشعر انها بحاجة لأن تكون تحت مظلة الامن السعودى ، وترغب فى الاستقلالية ، كما انها تعرف كيف تستفيد من ثرواتها بمعرفتها .
وترى هذه الدول انه لا معنى ان ترمى بنفسها فى احضان المملكة السعودية فى الوقت الراهن . ورأت الصحيفة ان هدف المملكة السعودية هو اقامة تحالف ملكى قوى ضد الاتجاهات الديمقراطية ، والدليل انه تم طرح فكرة ضم الاردن والمغرب ذاتا النظام الملكى الى التحالف الجديد.
وفى العام الماضى طرح مسئولون سعوديون وكويتيون فكرة انضمام مصر الى التحالف الجديد، وهو ما عارضه دبلوماسيون مصريون بشكل قاطع ، بل ان مسئول مصرى رفيع المستوى – على حد وصف الصحيفة – قال ان الثورة المصرية من شأنها ان تغير طبيعة العلاقة بين مصر والسعودية ، الحليف القوى لنظام الرئيس السابق "حسنى مبارك". وقالت الصحيفة ان السعودية تحاول جاهدة تحسين علاقاتها بمصر بعد الازمة الاخيرة بين البلدين ، حيث قررت ايداع مليار دولار كوديعة فى البنك المركزى المصرى لمساعدة مصر فى الحصول على قرض من صندوق النقد الدولى ، كما اعلنت السلطات السعودية امس عن مقترحات لالغاء نظام الكفيل بالنسبة للعمالة المصرية وعدم احتجاز جوازات السفر من المصريين وغيرهم من العاملين بالمملكة بما يسمح بحرية تحركهم داخل السعودية.