رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة كريستيان ساينس مونيتور تؤكد:

استئناف بيع السلاح الأمريكى للبحرين ضربة للمعارضة

صحف أجنبية

الاثنين, 14 مايو 2012 19:32
استئناف بيع السلاح الأمريكى للبحرين ضربة للمعارضة
كتب ـ حمدى مبارز:

رأت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الامريكية ان استئناف مبيعات السلاح الامريكية للبحرين، يمثل انتكاسة للمعارضة البحرينية.

وقالت الصحيفة ان نشطاء المعارضة فى البحرين اعتبروا هذه الخطوة من جانب ادارة الرئيس الامريكى باراك اوباما بمثابة تخلى من واشنطن عن المعارضة. واشارت الى ان المعارضة ترى ان القرار الامريكى يعنى ان امريكا تدعم قمع الحكومة البحرينية للمعارضة.
واضافت الصحيفة ان القرار الامريكى باستئناف مبيعات السلاح للبحرين، تزامن مع اجتماع قادة دول مجلس التعاون الخليجى فى الرياض خلال اليوم لمناقشة تدعيم الوحدة والتضامن فيما بينها، وهى خطوة  تراها المعارضة انها ستزيد من التعاون الامنى بين البحرين والسعودية، التى ارسلت قوات العام الماضى الى المنامة لمساعدة الحكومة البحرينية فى قمع المعارضة .
كانت الادراة الامريكية قد جمدت صفقة بيع اجهزة ومعدات عسكرية للبحرين بقيمة 53 مليون دولار فى سبتمبر الماضى، بعد حملة القمع التى مارستها قوات الامن البحرينية ضد المتظاهرين، والتى

اسفرت عن مقتل 50 شخصا.
ولفتت الصحيفة انه بغض النظر عما اذا كانت المعدات التى سيتم شرائها من امريكا ستستخدم فى قمع المظاهرات من عدمه، فإن استئناف المبيعات، يعنى ان امريكا لن تمارس ضغوطا على الحكومة من اجل تبنى اصلاحات حقيقية.
ونقلت الصحيفة عن" محمد المسقاتى" الناشط الحقوقى البحرينى قوله: "ان القرار الامريكى رسالة واضحة بأن امريكا تدعم الحكومة ولا تدعم الديمقراطية ولا المتظاهرين فى البحرين".
واضاف فى اتصال هاتفى مع الصحيفة من البحرين ان المعارضة دعت الى مظاهرات ضد الولايات المتحدة، مشيرا الى انه ليس من مصلحة امريكا اغضاب المعارضة.
وأكدت الصحيفة ان امريكا التى تتخذ من البحرين مقرا لقيادة اسطولها الخامس، لم تتجاوب مع الاحتجاجات الشعبية بنفس الدرجة التى تجاوبت بها مع احتجاجات شعبية فى بلدان
اخرى، الا انه عندما تم وقف صفقة الاسلحة فى سبتمبر الماضى، اعلنت وزارة الخارجية الامريكية انه سيت مراقبة استجابة الحكومة البحرينية لنتائج لجنة التحقيق المستقلة فى احداث العنف التى شهدتها البلاد ، وبعدها سينظر فى استئناف الصفقة، وتوصلت لجنة التحقيق الى ادلة بوجود انتهاكات ومخالفات ممنهجة ارتكبتها قوات الامن البحرينية ، بما فى ذلك تعذيب المتظاهرين ، وطالبت اللجنة بمحاسبة المتورطين فى الاحداث .
وبرر المسئولون الامريكيون القرار باستئناف مبيعات الاسلحة للبحرين، بأنه يأتى فى اطار اعتبارات ومصالح الامن القومى الامريكى ، واوضح مسئول ارميكى بارز ان الصفقة ستمكن البحرين من الحفاظ على قدراتها الدفاعية الخارجية ، فى اشارة الى تهديدات ايران. واضاف المسئول ان امريكا اتخذت القرار وهى تعلم ان هناك العديد من القضايا المتعلقة بحقوق الانسان فى البحرين لم يتم حسمها، وتتوقع الادراة الامريكية ان تقوم الحكومة البحرينية بدور ملموس لحل هذه المشاكل.
واكدت الصحيفة ان البحرين لازالت تستخدم العنف ضد المكتظاهرين ، كما انها تقوم باعتقال المعارضين ، حيث تم مؤخرا اعتقال المعارض البارز "نبيل رجب" بتهمة المشاركة فى مظاهرات غير مرخص لها والتحريض عبر الانترنت ضد وزارة الداخلية .