هاآرتس تطالب بقبول زواج الشواذ فى إسرائيل

صحف أجنبية

الأحد, 13 مايو 2012 22:05
هاآرتس تطالب بقبول زواج الشواذ فى إسرائيلالرئيس الامريكي اوباما
كتبت-هبة مصطفى:

رأت صحيفة هاآرتس أن زواج الشواذ الذى أيده رئيس أمريكا "باراك أوباما" زواج مشروع ولا يوجد أى مبرر لمنعه، لأنه حق ولا يمكن إهدار حق تلك الفئة التى تمثل جزءا من المجتمع فى أى دولة. وطالبت الصحيفة بإعطاء الحق لزواج للشواذ فى إسرائيل.

وذكرت الصحيفة انه يجب ألا نندهش من إعلان "أوباما" تأييده لزواج الشواذ، باعتباره أول رئيس أسود وصل إلى ما

هو عليه نظرا لكفاءته وكفاح حركة حقوق المواطن، كما أنه أول رئيس يعرب عن تأييد علنى لزواج الشواذ.
وأوضحت الصحيفة أن إعلان "أوباما" بتأييد لزواج الشواذ لاقى قبولا واسعا داخل إسرائيل، فقد أيدته رئيسة حزب ميرتس "زهافا جلنون" والنائب اللوطى "نيتسان هورفيتس"، أما وزير المالية "يوفال شتاينتس" لم يبد رأيه بوضوح،
وموقفه كان غامضا، بيبما رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو"والرئيس "شمعون بيرس" التزما الصمت لكن نائب رئيس الوزراء "موشيه يعلون" قال إنه مع حرية الاختيار بشأن الزواج الذى يرغب به كل إنسان.
وأوضحت الصحيفة أن فى إسرائيل 18 ألف علاقة شاذة ويخدمون فى الجيش الإسرائيلى، ويربون الأطفال إلا أنهم ليس لديهم الحق الأساسى فى الزواج.
كما دعت الصحيفة إلى زوال هذا الظلم الواقع على الشواذ فى إسرائيل وتأييد زواجهم، وإعطاء الحرية لهم ليتزوجوا بمن يريدون، علما بأن هذا الزواج مرفوض من الناحية الدينية.