هاآرتس: موسى ليبرالى متفتح وأبوالفتوح إخوانى

صحف أجنبية

الأحد, 13 مايو 2012 12:52
هاآرتس: موسى ليبرالى متفتح وأبوالفتوح إخوانىالمناظرة بين عمرو موسي وعبدالمنعم أبوالفتوح
كتب - محمود صبرى جابر:

رأت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن أبرز المرشحين بالانتخابات المصرية المقررة 23-24 مايو الحالي، هما وزير الخارجية الأسبق عمرو موسى ود.عبدالمنعم أبوالفتوح رجل الإخوان المسلمين سابقاً.

مشيراً إلى أن موسى وأبوالفتوح أكدا في أول مناظرة تليفزيونية بين مرشحين للرئاسة في تاريخ الدولة على هويتهما الفكرية، حيث ظهر الأول كليبرالي متفتح بينما خاطب أبو الفتوح قلب الإخوان المسلمين.
وأضافت الصحيفة أن الانتخابات الرئاسية في مصر هي انتخابات تاريخية وأنها أول انتخابات ديمقراطية بمنطقة الشرق الأوسط بعد الإطاحة بنظام حسني مبارك. 
وعلى خلفية بدء تصويت المصريين بالخارج في السفارات والقنصليات، قال المحلل السياسي "جاكي خوري"

في مقاله بالصحيفة إن الانتخابات التاريخية الأولى لرئاسة مصر بعد خلع الرئيس السابق حسني مبارك بدأت أمس الأول "الجمعة" بتصويت مواطني مصر المقيدين في سجلات الناخبين من المقيمين بالخارج عن طريق السفارات والقنصليات المصرية في أنحاء العالم. 
ونقل خوري عن غرفة عمليات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية تصريحها بشأن نسبة التصويت مشيراً إلى أن أكثر من 150 ألف مواطن مصري صوتوا في يوم الجمعة فقط، متوقعاً أن يتضاعف الرقم حتى إغلاق صناديق الاقتراع، علماً بأن عدد المصريين
المقيدين بسجل الناخبين خارج حدود مصر هو حوالي 600 ألف مصري.
وتابع خوري بأن المصريين في تل أبيب أيضاً صوتوا بالأمس رغم أن السبت يوم راحة بإسرائيل، مؤكداً أن إسرائيل بها مئات المواطنين المصريين الذين يقيمون بصفة دائمة لزواجهم بمواطنات من عرب إسرائيل.
وأجرت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية حديثاً مع هاشم طلبة ورفيق رفائيل، وهما مواطنان مصريان مقيمان بإسرائيل ذهبا للتصويت واختيار مرشحهما للرئاسة بمصر، واللذان أعربا عن فخرهما الشديد بما يحدث في مصر، متمنين أن تكون الانتخابات بمصر هذه المرة نزيهة وديمقراطية وحرة.
وقال رفيق رفائيل:"من المهم بالنسبة لي المشاركة في الانتخابات باعتباري مواطناً مصرياً، فالدولة تسودها الآن حالة من انعدام اليقين، ومن المهم أن يأتي الاستقرار، كما نتمنى أن يسير الرئيس المنتخب بالدولة نحو مستقبل أفضل".