رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معاريف: الاغتصاب فى إسرائيل أصبح أكثر وحشية

صحف أجنبية

السبت, 12 مايو 2012 12:20
معاريف: الاغتصاب فى إسرائيل أصبح أكثر وحشية
كتب- محمود صبري جابر

وصفت الصحف الإسرائيلية جرائم الاغتصاب المتكررة داخل المجتمع الصهيوني بأنها باتت الظاهرة الأكثر بروزا ووحشية وعنفا، حيث ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن جريمة اغتصاب وحشية وقعت في أحد المراكز التجارية بتل أبيب بطلها شاب مجهول اعتدى على شاب واغتصب صديقته في مكان عام.

ووصفت الصحيفة الإسرائيلية أن تلك الجريمة هي واحدة من أصعب وأخطر جرائم الاغتصاب التي شهدتها إسرائيل، حيث تم الاعتداء بشكل وحشي على شاب وفتاة (18 سنة) بالضرب والاغتصاب بمكان عام وهو مول "جان هاعير" الواقع في شارع إيفين جبريول، الأمر الذي أثار حالة من

الهلع والرعب في تل أبيب.
بدأ الحادث مساء أمس عندما دخل شاب وفتاة تتراوح أعمارهما بين 17-18 سنة المول التجاري القريب من بلدية تل أبيب، وفي تلك الأثناء انقض علي الاثنين شخص مجهول وانهال عليهما بالضرب المبرح، ثم اقتادهما إلى دورة المياه وهناك طلب من الشاب إقامة علاقة جنسية مع صديقته أمامه في المرحاض، ثم ضربه مرة أخرى واغتصب الفتاة أمام صديقها وفر هارباً من المكان.
والغريب أن حارس الأمن بالمركز التجاري هو الذي
استدعى الشرطة قائلاً إنه سمع صراخ الاثنين واعتقد أن الأمر مجرد مشاجرة، لكنه لم يكلف نفسه عناء الذهاب لمعرفة ما يحدث بدوره المياه وفضل الاتصال بالشرطة فقط.
لم يكن هذا هو حادث الاغتصاب الوحيد هذا الأسبوع، حيث كشفت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية النقاب عن جريمة لا تقل بشاعة لاغتصاب سيدة في منزلها بعد سرقة محتوياته.
وأضافت هاآرتس أن شرطة تل أبيب اعتقلت يوم الثلاثاء الماضي شاب (20 سنة) في تل صاحبتها التي كانت نائمة في فراشها في ذلك الوقت.
وتابعت الصحيفة أن أبيب اقتحم شقة واغتصب المتهم اقتحم الشقة عبر النافذة بهدف السرقة، ثم لاحظ وجود صاحبة الشقة (30 سنة) والتي كانت نائمة، فجمع اللص كل المقتنيات الثمينة وبعد ذلك دخل غرفة نوم المرأة واغتصبها.