قناة إسرائيلية: موسى وأبو الفتوح وضعا إسرائيل على المحك

صحف أجنبية

السبت, 12 مايو 2012 11:46
قناة إسرائيلية: موسى وأبو الفتوح وضعا إسرائيل على المحك عمرو موسى - أبو الفتوح
كتب- محمود صبري جابر

لازالت مناظرة مرشحى الرئاسة المصرية عمرو موسى وعبد المنعم أبو الفتوح تثير أصداء مدوية في إسرائيل، والتي كانت أحد البنود الرئيسية في أسئلة المناظرة التي جرت يوم الخميس الماضي على مدار 7 ساعات متواصلة، حيث أشار موقع القناة العاشرة الإسرائيلية (نعنع 10) إلى أن المناظرة وضعت علاقات السلام بين مصر وإسرائيل على المحك.

وأضاف الموقع بأنه في أول مناظرة تليفزيونية في تاريخ مصر

وضع عمرو موسى وأبو الفتوح، المرشحان المتصدران لاستطلاعات الرأي العام، علاقات السلام بين مصر وإسرائيل على المحك، حيث أكد المرشحان المصريان على مواقف مختلفة ومتعارضة أحياناً فيما يتعلق بإسرائيل، لكنهما اتفقا على ضرورة مراجعة العلاقات معها.    
وتابع الموقع بأن أبو الفتوح كان الأكثر عداء لإسرائيل حيث وصفها بـ "دولة معادية"، موجهاً سهام
نقده لمنافسه عمرو موسى لأنه رفض وصفها بهذه الصفة واختار تسميتها بدولة "متخاصمة".
وأشار الموقع أن أبو الفتوح قال في المناظرة إن رئيس مصر الأسبق، أنور السادات، باع مصر باتفاق السلام مع إسرائيل ودعا لمراجعة العلاقات معها كل بضع سنوات، إلا أن موسى قال إن معظم الشعب المصري يعتبر إسرائيل عدواً، لكن الرئيس يجب أن يتصرف بحكمة وألا ينساق وراء الشعارات.
وأردف الموقع بأنه رغم الاختلاف في التناول إلا أن كلا المرشحين اتفق على ضرورة مراجعة اتفاقية السلام مع إسرائيل بعد الانتخابات.