ك.مونيتور: طريقة المناظرة لم تساعد فى تكوين رأى

صحف أجنبية

الجمعة, 11 مايو 2012 17:49
ك.مونيتور: طريقة المناظرة لم تساعد فى تكوين رأى
كتب - حمدى مبارز:

رأت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الامريكية ان نقطة المواجهة الرئيسية فى المناظرة التى جرت امس بين كل من "عمرو موسى" والدكتور "عبدالمنعم ابو الفتوح" المرشحين للرئاسة المصرية،  كانت الخلفية السياسية وتاريخ المرشحين.  واضافت ان طريقة المناظرة  وتركيز المرشحين على الهجوم الشخصى المتبادل والمقاطعة لم تساعد المصريين على تكوين رأى او اتخاذ قرار بشأن المرشحين. وقالت الصحيفة ان المناظرة اكدت الشكل العام لمعركة الرئاسة وهو  "المواجهة بين الاسلاميين ورموز عهد مبارك".

واضافت ان بعض المصريين ينظرون الى المناظرة باعتبارها خطوة  جديدة فى  طريق مصر نحو الديمقراطية فى مرحلة ما بعد "مبارك". ونقلت الصحيفة عن "محرم فؤاد" سائق تاكسى فى القاهرة قوله:" ان المناظرة شيء جميل وتؤكد الديمقراطية والحرية ، فلم نشاهد "حسنى مبارك" يناظر احدا من قبل ".
واكدت الصحيفة على ان المناظرة التى حرص منظموها على ان تأخذ النمط الامريكى شكلا ، ولكنها كانت بمثابة سجال حول تاريخ الرجلين ، حيث حاول "موسى" التأثير على شعبية "ابو الفتوح" ، بتذكير الجماهير بتاريخه الاسلامى وانتماءه الى جماعة الاخوان المسلمين وولاءه لها،  والجماعة الاسلامية من قبل وتاريخ الجماعة الدموى ، وكذلك رؤيته حول تطبيق الشريعة وموقفه من الليبراليين والعلمانيين والسلفيين ، وكان الرد من "ابو الفتوح" تذكير الجماهير بتاريخ "موسى" الذى ينتمى لعصر "مبارك" حيث عمل وزيرا للخارجية المصرية ، وكانت اقوى عبارة قالها "ابو الفتوح" لـ "موسى ":" الذى صنع المشكلة لا يمكن ان يكونة جزءا من الحل ". وقالت الصحيفة ان "ابو الفتوح" سعى للظهور كمرشح

يتبنى الثورة والاحتجاجات ضد النظام السابق والمجلس العسكرى ، وفى نفس الوقت اكد على افكاره وآرائه الدينية فى رسالة لطمأنه التيار السلفى المتشدد الذى اعلن تأييده له .اما "موسى" فعمل جاهدا على مداعبة واستماله هؤلاء الذين ملوا من الاضطرابات والاحتجاجات وغياب الامن ويتطلعون للاستقرار.
وقالت الصحيفة ان "محرم فؤاد "سائق التاكسى اكد انه سينتخب "عمرو موسى" لأنه يملك الخبرة الطويلة ويعرف ماذا يفعل ، والعالم كله يعرف "موسى" ويحبه، بينما "ابو الفتوح" يفتقد الخبرة ". واضافت الصحيفة ان استطلاعات للرأى اجريت مؤخرا اظهرت ان ما يقرب من نصف المصريين لم يحسموا موقفهم الانتخابى حتى الان ولم يحددوا لمن سيصوتون . ونقلت الصحيفة عن " اشرف الجندى " الذى شاهد جزء من المناظر قوله:" ان الطريقة التى تمت بها المناظرة، والتى شهدت فى بعض الاحيان هجوما شخصيا متبادلا، لم تساعد المصريين فى تكوين رأى حول المرشحين ، واضاف انه من الصعب ان تحكم من الذى يقول الصواب ومن الذى يقول الخطأ.