رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان: حملة مرسى تسير فى الاتجاه الخاطئ

صحف أجنبية

الخميس, 10 مايو 2012 15:44
جارديان: حملة مرسى تسير فى الاتجاه الخاطئ
كتبت-أماني زهران:

رأت صحيفة (جارديان) البريطانية أنه على الرغم من سهولة هيمنة جماعة الإخوان المسلمين على مقاعد البرلمان في الانتخابات التشريعية الماضية إلا أنها تواجه معركة شرسة في انتخابات الرئاسة خاصة في ظل ضعف الحملة الانتخابية الخاصة بمرشحها الرسمي الدكتور "محمد مرسي".

وتابعت الصحيفة قائلة: "إن الشيء الأكثر إثارة للاهتمام في الانتخابات الرئاسية التي تستعد لها مصر بعد ما يقرب من اسبوعين هي المعركة التي تواجهها جماعة الإخوان، التنظيم السياسي الأقوى في مصر، في حملة الانتخابات الرئاسية."
وأظهرت العديد من استطلاعات الرأي أن جماعة الإخوان المسلمين فقدت قوتها التي كانت تتمتع بها مسبقا، وظهر ذلك جليا من

خلال الواقع الذي يعكسه معركتها الدائرة في الانتخابات، خاصة أن الحملة الانتخابية لمرشح الجماعة "مرسي"، لا تسير بشكل صحيح في أي من اتجاهاتها بالمقارنة مع منافسيه الرئاسيين، الإخواني السابق "عبد المنعم أبو الفتوح"، والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية "عمرو موسى".
ولفتت الصحيفة إلى أن السبب وراء ضعف حملة "مرسي" ليس فقط فقدانه الكاريزما والقبول الشخصي، بل إن رسالته في المسيرات أصبحت أكثر تحفظا دينيا من أي وقت مضى لأنه يسعى إلى طمأنة الناخبين الإخوانيين الأساسيين.
وتابعت الصحيفة قائلة: "إن المأزق الذي وقعت فيه جماعة الإخوان المسلمين، إنها تبدو غير قادرة على ايجاد وسيلة للتحدث بشكل فعال لكل من الموضوعات المتناقضة المنبعثة من داخل المجتمع المصري منذ أن هيمن عليه العسكريون في مرحلة ما بعد عهد "مبارك".
وأضافت الصحيفة أن الشعب المصري أصبح يرغب بشكل أكبر في العودة إلى الاستقرار السياسي والاقتصادي بعد أن سكن الخوف قلوب شريحة كبيرة منه، كما أنه يتطلع لمعرفة ما اذا  كان النظام القادم سيكون نوعا استبداديا جديدا، حتى لو كان بعيدا عن العسكريين ونفوذهم.
وختمت الصحيفة مقالها متسائلة: "ماذا يمكن للمرء أن يستنتج من كل هذا التخبط السياسي الذي تشهده مصر؟!.... وأجابت: "إنه ببساطة الثورة في مصر لا تزال تتطور، وأن جماعة الإخوان المسلمين، بعد قائمة من الأخطاء والعثرات الأخيرة، ستكون قادرة على التطور أيضا".