رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هاآرتس: "مليونيات" فى تل أبيب ضد مناورة نتنياهو السياسية

صحف أجنبية

الأربعاء, 09 مايو 2012 13:56
هاآرتس: مليونيات فى تل أبيب ضد مناورة نتنياهو السياسية
كتب - محمود صبرى جابر:

الشارع الإسرائيلي يشتعل بسبب المناورة السياسية العفنة التي قام بها رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، لتوسيع ائتلافه الحكومي ليشمل 94 نائباً بالكنيست.

وهي المناورة التي تقضي تماماً على قوة المعارضة الإسرائيلية التي صارت أقلية لا تتجاوز 26 عضواً بالكنيست. وذكرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن الشرطة تتعامل بعنف شديد وتقوم بحملة اعتقالات لقمع المظاهرات في تل أبيب ضد المناورة السياسية التي قام بها رئيس وزراء إسرائيل "بنيامين نتنياهو". 
وأضافت الصحيفة أن المظاهرة السلمية انطلقت من ميدان "هابيما" في تل أبيب احتجاجاً على تشكيل حكومة وحدة وطنية، مشيرة إلى أن الشرطة اعتقلت خمسة متظاهرين مساء أمس مستخدمة العنف المفرط.
وتابعت الصحيفة أن المظاهرة شارك فيها نحو ألف متظاهر ممن شاركوا في الصيف الماضي في الاحتجاج الاجتماعي الإسرائيلي المعروف باسم "احتجاج الخيام" وكذلك مجموعة من الساسة، وعلى رأسهم زعيمة المعارضة السابقة، تسبي ليفني، وأعضاء الكنيست العماليين يتسحاق هرتسوج، ودانيئيل بن سيمون، وأفيشاي برفرمان، وعضو الكنيست نيتسان هوروفيتس (حزب ميرتس) وعضو الكنيست دوف حنين(حزب حداش).
وأشارت الصحيفة إلى أن المعتقلين في المظاهرة هم نشطاء اجتماعيين وصحفيين وأعضاء بمجلس مدينة تل أبيب. 
من جانبها، أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن تلك التظاهرة غير قانونية، وحظرت على المشاركين السير نحو مقر حزب الليكود المعروف باسم (قلعة

زئيف) بشارع الملك جورج.
كما أكدت الصحيفة الإسرائيلية أن الإعلاميين تعرضوا لعنف شديد من جانب الشرطة أثناء تغطيتهم الأحداث، بما في ذلك تعرضهم للكمات والركلات ومختلف الأساليب الأخرى التي استخدمتها الشرطة لتفريق المظاهرة. 
وأضافت الصحيفة أنه رغم أن المظاهرة كانت سلمية إلا أن الشرطة نفذت اعتقالات وتعاملت بعنف شديد مع المتظاهرين، مؤكدة أنه رغم تلك الأساليب المرفوضة إلا أن المتظاهرين لازالوا يتوافدون على الميدان احتجاجاً على مناورة رئيس الوزراء القذرة لوأد المعارضة وتحقيق قوة لا مثيل لها ليصبح الرجل الأقوى في إسرائيل بلا منازع أو معارض.
وأشارت الصحيفة أنه إلى جانب هذا الاحتجاج العفوي، تم التخطيط لمسيرتين أخرتين الأول بعد ثلاثة أيام ستنطلق من ميدان رابين والثانية في 14 يوليو المقبل تحت شعار "مليونية المناورة"، والتي أعلن نحو 4000 إسرائيلي حتى الآن اعتزامهم المشاركة فيها.