فايننشيال تايمز: انتخابات الجزائر لمنع شبح الربيع العربى

صحف أجنبية

الأربعاء, 09 مايو 2012 13:37
فايننشيال تايمز: انتخابات الجزائر لمنع شبح الربيع العربى
كتبت - أماني زهران:

قالت صحيفة (فايننشيال تايمز) البريطانية إن الانتخابات البرلمانية في الجزائر المقرر انعقادها غدا الخميس، تهدف إلى منع شبح "الربيع العربي" من الوصول إلى البلاد،  خاصة بعد انتقاد "أحمد أويحيى"، رئيس الوزراء الجزائري، للربيع العربي ووصفه بأنه "الطاعون والطوفان على العرب".

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من معاناة الجزائر مشكلات البلدان العربية الأخرى، مثل ارتفاع نسب البطالة بين الشباب وتفشي الفساد وهيمنة قبضة القوى الأمنية القوية، إلا أن النخبة الحاكمة في الجزائر تمكنت حتى الآن من تجنب مصير الأنظمة الحاكمة في تونس ومصر وليبيا واليمن

وسوريا.

وقالت الصحيفة إن السبب في ذلك يرجع إلى عدة عوامل من بينها أن الجزائر تُعد أحد أكبر مصدري النفط والغاز الطبيعي، وتفيد تقارير بأنها تمتلك نحو 181 مليار دولار من العملة الصعبة في نهاية عام 2011.
وأضافت الصحيفة أن المعارضين رأوا أن الحكومة تستخدم احتياطياتها النقدية لشراء "السلام الاجتماعي" برفع رواتب منتسبي القطاع العام وتطبيق برامج أقراض والإعفاء من دفع أقساط الإعانات الحكومية تجنبا لويلات الربيع العربي.
وقال "القاضي إحسان"، ناشر في

"إيمرجينتيه المغرب العربي"، موقع إلكتروني لأخبار الأعمال ،"إن هذه الانتخابات تجرى بسبب الوضع الجغرافي السياسي والربيع العربي، وأن الحكومة ليس لديها برنامج حقيقي للتغيير، ولكن لابد من تغيير يحدث في الجزائر".
ولفتت الصحيفة إلى أنه من ضمن العوامل الأخرى التي شجعت الحكومة الجزائرية على محاربة غزو الربيع العربي لبلادها هو أن  الجزائر مرت مبكرا في نسختها الخاصة من الربيع العربي في أواخر الثمانينيات، التي خلفت نتائج كارثية في المجتمع الجزائري ما زالت اثارها مخيمة عليها حتى الان.
واختتمت الصحيفة قائلة: "إنه على الرغم من حديث الحكومة الجزائرية، المدعومة من الجيش، عن اجراء انتخابات نزيهة وحيادية ، فإن شكوك لدى البعض ، كما ان هناك حتجاجات فئوية يومية في الشارع الجزائري.