رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحف إسرائيل: الاغتصاب والشذوذ والعنف ظواهر طبيعية بإسرائيل

صحف أجنبية

الأربعاء, 09 مايو 2012 12:58
صحف إسرائيل: الاغتصاب والشذوذ والعنف ظواهر طبيعية بإسرائيل
كتب- محمود صبري جابر:

كشف موقع "واللا" الاسرائيلى أن تلاميذ إسرائيل يحملون السكاكين والمطاوي والأسلحة البيضاء في شنطهم بدلاً من الكتب وأدوات الكتابة. كما ذكر الموقع الإلكتروني أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت اثنين من كبار المسئولين بمجلس محلي "كريات ملاخي" (فرضت شرطة إسرائيل حظر نشر على أسمائهم بسبب مناصبهم الحساسة)، بتهمة ارتكاب سلسلة من الجرائم الجنسية، من بينها الاغتصاب والتحرش وارتكاب الأفعال الفاحشة باستغلال المنصب، وجرائم ابتزاز وتهديد، وتقاضي رشاوى ونصب وخيانة الأمانة.

وأضاف الموقع الإسرائيلي أن القصة تدور حول امرأة قام المسئولون المذكورون وفقاً للاتهامات بارتكاب جرائم جنسية معها لفترة طويلة وتناوبوا

الاعتداء عليها في أماكن مختلفة مستغلين نفوذهم، وابتزوها وهددوها بالقتل إذا شكت للشرطة.  
لا داعي للاستغراب من وقوع تلك الحوادث في دولة كإسرائيل، تلك الدولة التي أعلن سفيرها لدى الولايات المتحدة، مايكل أورن، مساء الأحد الماضي، بأن إسرائيل هي "جنة الشواذ جنسياً على الأرض"، مشيراً إلى أن الشواذ المثليين يعتبرون جزءًا لا يتجزأ من المجتمع الإسرائيلى.
فقد ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية يوم الاثنين (7/5/2012) أن السفير الإسرائيلي مايكل أورن صرح خلال المؤتمر السنوى للشواذ
جنسياً بالولايات المتحدة الأمريكية بأن: "الشواذ جنسياً فى إسرائيل هم جزء من المجتمع الإسرائيلى، فهم الجنود والفلاسفة والمشرعين والقضاة وعمال المصانع والحرفيين والأطباء والمدرسين، وهم ليسوا شواذ جنسياً بل هم بكل فخر إسرائيليون".
وأشار أورن إلى أن إسرائيل رعت خلال السنوات الماضية المسيرة العالمية للشواذ جنسياً بمدينة القدس المحتلة، وقامت بتوفير الحماية الكاملة لها.
وأضافت الصحيفة أن ممثل الشواذ فى حزب العمل الإسرائيلي "دان سليفر" أعلن فى وقت سابق عن ترشيح نفسه عن قائمة حزب العمل فى الانتخابات القادمة للكنيست.
وأكدت "معاريف" أن هذه هى المرة الأولى التى يرشح فيها شاذ جنسياً من حزب العمل نفسه لانتخابات الكنيست، مشيرة إلى أن رئيسة حزب العمل شيلى يحيموفيتش أعطت موافقتها الكاملة لـ"سليفر" ليرشح نفسه عن قائمة الحزب.