أضرت بالإسلاميين..

بى بى سى:"العباسية"رفعت شعبية العسكرى

صحف أجنبية

الثلاثاء, 08 مايو 2012 08:53
بى بى سى:العباسيةرفعت شعبية العسكرى
كتب- عبدالله محمد:

اعتبرت هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" أن اشتباكات العباسية غيرت بشكل كبير التوازن السياسي في البلاد قبل نحو أسبوعين على الانتخابات الرئاسية، حيث زادت من شعبية المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مقابل تراجع شعبية الإسلاميين بشكل كبير.

وأضافت أنها عززت موقف المرشحين العلمانيين لانتخابات الرئاسة، لأن الاعتصام وما تبعه من الهجوم على وزارة الدفاع أصاب الكثير من المصريين بحالة كبيرة من الغضب.
وقالت الصحيفة: لقد غير يومان من أعمال العنف خارج وزارة الدفاع المصرية الأسبوع الماضي بشكل كبير التوازن

السياسي قبل أسبوعين من الانتخابات الرئاسية، فالكثير من المعلقين يعتقدون أن الاشتباكات أضعفت الجماعات الإسلامية وعززت شعبية الجيش، وعززت موقف المرشحين من الجانب العلماني في الحياة السياسية المصرية، بما فيها الذين لهم علاقة بنظام الرئيس السابق حسني مبارك.
وأضافت إن الهجوم على وزارة الدفاع الجمعة الماضية أغضب الكثير من المصريين، فالجيش يحمل مكانة خاصة في قلوب المصريين، ومكانة محترمة في المجتمع المصري، فالغضب مصدره أن
الهجوم على الجيش لم يأت من عدو أجنبي ولكنه من الإسلاميين.
وأوضحت أنه قد لا تكون هذه التهمة عادلة – فقد كان هناك عدد من المجموعات في مظاهرة الجمعة الماضية- ولكن هذا من الناحية السياسية لا يعد دليل براءة، فقد توفي جندي خلال الهجوم، وأظهر التليفزيون صورا مثيرة للجنود المصابين، وبعد يوم من الاشتباكات التي وقعت، بثت اللقطات التي ظهر فيها اثنان من المسلحين يطلقان النار على الجيش من مئذنة مسجد مجاور.
وكتب الكثير من الناس، على صفحة الفيسبوك الخاصة بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة، عبارات تحيي الجيش من بينها "حيا الله الجيش"، و"إن شاء الله سيفوز في هذه المعركة. الشعب المصري يؤيدكم".