إندبندنت: بوتين دخل الكرملين على أجساد المحتجين

صحف أجنبية

الاثنين, 07 مايو 2012 22:07
إندبندنت: بوتين دخل الكرملين على أجساد المحتجين
كتب ـ حمدي مبارز:

قالت صحيفة "اندبندنت" البريطانية، إن الرئيس الروسى" فلاديمير بوتين" دخل الكرملين على أجساد المتظاهرين الذين اكتظت بهم الساحات والميادين فى العاصمة "موسكو" اليوم .

وأشارت الصحيفة الى ان "بوتين" الذى تم تنصيبه اليوم رئيسا لروسيا لمدة 6 سنوات، اطلق مجموعة من الوعود التى من شأنها المحافظة على وحدة وقوة روسيا العسكرية والسياسية والاقتصادية، الا ان المظاهرات الغاضبة التى خرجت فى مدن عدة اليوم اعتراضا على تنصيبه رئيسا وما صاحبها من عمليات اعتقال وعنف واصابات، تؤكد ان الامور لن تسير حسب رغبة "بوتين" وتصوراته.
وأدى "فلاديمير بوتين" اليمين الدستورية رئيسا جديدا لروسيا خلفا لحليفه الرئيس "ديمتري مدفيدف" بعد أربعة أعوام قضاها في منصب رئيس الوزراء.
وجاء تنصيب "بوتين" لولاية ثالثة في الكرملين على وقع اعتقال العشرات من المعارضة في موسكو أثناء احتجاجات ترفض عودته وتطالب بانتخابات جديدة. وتساءلت الصحيفة عما اذا كان "بوتين" سيواجه الربيع الروسى فى الايام

المقبلة.
وبأدائه اليمين يصبح "بوتين" أول شخص ينتخب لرئاسة دولة كبرى في العالم لثلاث فترات، وإن لم يكن على التوالي، فقد نجح في الفوز بالانتخابات التي أجريت في الرابع من مارس الماضي بنسبة 63,6%، لكنه سيضطر إلى التعايش مع استياء جزء من الشعب الروسي بعدما واجه حركة احتجاجية غير مسبوقة منذ وصوله إلى الكرملين عام 2000، بسبب اتهامات بالتزوير في الانتخابات التشريعية في ديسمبر والرئاسية في مارس الماضيين.
وفي اليوم نفسه بعد تسلم بوتين منصبه، سيباشر البرلمان الروسي (الدوما) آلية تعيين رئيس الوزراء الجديد وهو منصب سيعود إلى "مدفيدف" الرئيس المنتهية ولايته والذى شغل منصب رئيس الوزراء عندما كان "بوتين" رئيسا للبلاد من قبل.
وأثناء تنصيب بوتين قالت شرطة موسكو اليوم إنها اعتقلت 120 بينهم الزعيم المعارض "بوريس
نيمتسوف"، وبررت الشرطة اعتقالهم بعدم حصولهم على ترخيص للمظاهرة، مشيرة إلى أنه سيطلق سراحهم في وقت لاحق.
وكان الآلاف من أنصار المعارضة تجمعوا أمس وسط العاصمة موسكو مطالبين بإلغاء تنصيب بوتين ودعوا إلى إجراء انتخابات جديدة. وقد وقعت مواجهات مع قوات الشرطة أسفرت عن سقوط عشرات الجرحى في صفوف المتظاهرين. وألقت الشرطة القبض على مئات المتظاهرين المناوئين لبوتين بينهم ثلاثة من قادة المعارضة.
وقالت الشرطة في بيان أمس إنه تم اعتقال أكثر من 400 بينهم زعيم جبهة اليسار "سيرجي أودالتسوف" والمدوّن "أليكسي نافالني" والمعارض" بوريس نيمتسوف" نائب رئيس الوزراء السابق.
واعتقلت الشرطة أودالتسوف عندما كان يخطب أمام المشاركين في التجمع من على منصة أقيمت في ساحة بولوتنايا وسط موسكو.
وحاولت قوات الأمن التي انتشرت بكثافة على جسر يؤدي إلى الساحة منع عبور المتظاهرين، لكنهم حاولوا المرور بالقوة فسارعت عناصر الشرطة إلى التصدي لهم مستخدمين الهراوات.
وكان المعارضون قد دعوا أنصارهم إلى هذا التحرك أمس الأحد تحت عنوان "مسيرة المليون" مع شعار "توقف عن الكذب والسرقة" الموجه إلى بوتين. وضمت المسيرة التي انطلقت صباح أمس عشرات الآلاف وفق المعارضة، في حين تحدثت الشرطة عن ثمانية آلاف شخص.