يو إس إيه توداى: تعادل أوباما ورومنى فى 12 ولاية

صحف أجنبية

الاثنين, 07 مايو 2012 18:18
يو إس إيه توداى: تعادل أوباما ورومنى فى 12 ولاية
واشنطن - (ا ف ب):

بينت نتائج استطلاع للرأي نشرت اليوم الاثنين بصحيفة "يو.اس.ايه توداي" الأمريكية تعادل الرئيس باراك اوباما ومنافسه الجمهوري في الانتخابات الامريكية ميت رومني في 12 ولاية رئيسية ستحدد بعد ستة اشهر مصير الاقتراع الرئاسي.

واعطى الاستطلاع الذي اجراه معهد جالوب والصحيفة الأمريكية في 12 ولاية يمكن ان ترجح فريقا على اخر في الانتخابات الرئاسية المقررة في 6  نوفمبر المقبل، اوباما 47% من نوايا التصويت مقابل 45% لرومني.
وكان الرئيس الامريكي متقدما بتسع نقاط في استطلاع مماثل جرى

في نهاية مارس الماضي.
وشمل الاستطلاع الجديد الذي جرى بين 26 ابريل و2 مايو 951 ناخبا مسجلا في 12 ولاية هي: كولورادو (غرب) وفلوريدا (جنوب غرب) وكارولاينا الشمالية (جنوب شرق) واوهايو (شمال) وبنسلفانيا (شرق) وفرجينيا (شرق) ووسكنسن (شمال). ويتضمن هامش خطا بنحو اربع نقاط.
ومثل العديد من الاستطلاعات الاخيرة يبدو رومني المرشح الافضل في ادارة القضايا الاقتصادية حيث يرى 46% من الذين شملهم انه
سيفعل ذلك ب"شكل جيد" و14% بشكل "جيد جدا".
الا ان 58% من المستطلعين يرون ان الرئيس الديمقراطي "خفيف الظل" مقابل 31% لرومني.
من جهة اخرى ابدى 57% من الناخبين الديمقراطيين حماسهم للمشاركة في الانتخابات في نوفمبر مقابل 46% فقط لدى الجمهوريين. وفي الاستطلاع السابق في مارس الماضي كان الجمهوريون اكثر تحمسا من الديمقراطيين (54% مقابل 51%).
واطلق اوباما السبت الماضي حملته الرسمية في اوهايو وفرجينيا، وهما ولايتان رئيسيتان في السباق الرئاسي. وهاجم الرئيس بالاسم ميت رومني الذي بات من المؤكد انه سيكون مرشح الحزب الجمهوري بعد انسحاب منافسيه الرئيسيين ريك سانتوروم في 10 ابريل ونيوت غينغريتش في 2 مايو.