تليجراف: مصر 2012 رائدة الأسواق العالمية

صحف أجنبية

الاثنين, 07 مايو 2012 14:04
تليجراف: مصر 2012 رائدة الأسواق العالمية
كتبت - أماني زهران:

أكدت صحيفة (تليجراف) البريطانية أن مصر تعد أكثر أسواق الأوراق المالية في العالم انتعاشا بعد مرور ما يقرب من ثُلث العام المالي 2012 مقارنة بمعدلات الانخفاض والركود التي شهدتها خلال العام المالي الماضي، وفقا للمؤشرات العالمية.

وتوقعت الصحيفة  أن تقود مصر الأسواق العالمية خلال العام الجاري، فيما تخلفت قبرض هذا العام لتتذيل قائمة أسواق الأوراق المالية المنتعشة لهذا العام.
وقالت الصحيفة إنه على الرغم من أن الأسهم المصرية عانت في العام الماضي جراء الاضطرابات التي أعقبت سقوط الرئيس السابق "حسني مبارك"، إلا  أن عام 2012 يشير إلى الانتعاش

في سوق الاوراق المالية المصري، بالرغم من المخاوف المتنامية حاليا بسبب الخلاف بين الحكومة المؤقتة والبرلمان والذي يهدد بعرقلة المحادثات بشأن قرض من صندوق النقد الدولي.
وأضافت الصحيفة أنه من منطلق علم الاقتصاد وليس السياسة فإن فيتنام جاءت في المرتبة الثانية بعد مصر، ونجحت في كسر اتجاه مؤشرها نحو الانخفاض.
وشهد العام الماضي أسوأ أداء سوقي في آسيا، حيث هبط المؤشر عام 2011 بسبب مخاوف من تشديد السياسة النقدية لمحاربة ارتفاع معدلات التضخم، وهو ما
ضرب النمو الاقتصادي وأرباح الشركات، وعلى الرغم من ذلك نجحة هذه السياسات في خفض معدل التضخم ودخلت الأسواق مرحلة من الإنتعاش.
وتعتبر فيتنام سوقا "حدوديا"، أي أنها واحدة من تلك الاقتصادات التي تقوم على أصغر الأسواق النامية أو الناشئة وتقدم أسوأ بيئة للأعمال التجارية من حيث الفساد، إضافة إلى أن صغر حجمها يميل إلى التقلبات، وفي بعض الأحيان، إلى تضاؤل السيولة، لذلك لم يكن مفاجئا  أن يخرج منها هذا العام حتى الآن جزء كبير من الخاسرين، وأيضا من الفائزين.
وجاءت قبرص في المؤخرة نتيجة سقوط مؤشر سوقها الحالي في مأزق وتضرر بشدة النظام المصرفي القبرصي تأثرا بالخسائر الناجمة عن ديون الحكومة اليونانية بعد فشل خطط الإنقاذ الأولى والثانية في الخروج بالبلاد من الأزمة.