رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عاهرة كولومبية: حراس أوباما أغبياء

صحف أجنبية

الأحد, 06 مايو 2012 12:00
عاهرة كولومبية: حراس أوباما أغبياء
كتبت-أماني زهران:

نقلت صحيفة (تليجراف) البريطانية عن عاهرة كولومبية مشتركة في فضيحة جهاز الخدمة السرية لإدارة الرئيس الأمريكي"باراك أوباما"، وصفها لحراس أوباما بالأغبياء مما أثار غضب مجلس النواب الأمريكي وطالب الجمهوري "بيتر كينج"، رئيس لجنة مجلس النواب حول الأمن الداخلي، من المحققين الحكومين في القضية التحقيق معها.

وأشارت الصحيفة إلى أن "دانيا لوندونو سواريز" ظهرت على شاشات التليفزيون لتكشف عن جانبها من القصة، مؤكدة أنه كان

من السهل عليها جدا سرقة أي وثائق أو خطط من الحراس الشخصيين للرئيس أوباما عندما كانوا معها في الفندق في الرحلة الرئاسية إلى مدينة قرطاجنة، في كولومبيا، الشهر الماضي.
وقالت سواريز: "هذه المجموعة من الأغبياء هم المسئولون عن أمن أوباما، ومازالوا يحتلون نفس المسئولية، مؤكدة أنه كان باستطاعتها فعل الآلاف الأشياء الأخرى مع
هؤلاء الاغبياء إذا أرادت ذلك فكان بإمكاني أخذ كل شيء من وثائق ومحفظته، حقيبته".
وتابعت "سواريز": "ظن حراس اوباما انفسهم أذكياء، وطردونا من الغرفة في الصباح دون دفع الاموال التي اتفقنا عليها، ولذلك قمت بإبلاغ الشرطة وانكشفت الفضيحة".
وأسفرت التحقيقات عن سوء سلوك تسعة من أصل 12 حارسا من فريق أمن الرئيس أوباما، وخسروا على إثر القضية وظائفهم الثمينة، لكن "سواريز" قالت إنه على الرغم من أنها كانت في قلب الفضيحة، إلا أنها لم تقابل أحدا من المحققين في الولايات المتحدة ولم تخضع للتحقيقات.