إندبندنت: القاعدة استغلت الربيع العربى

صحف أجنبية

الأربعاء, 02 مايو 2012 14:15
إندبندنت: القاعدة استغلت الربيع العربى
كتبت - أماني زهران:

في تقرير أعده الكاتب البريطاني "باتريك كوكبورن" في مقاله اليوم بصحيفة (إندبندنت) البريطانية، بمناسبة مرور عام على وفاة زعيم تنظيم القاعدة "أسامة بن لادن"،

رأى كوكبورن أن تنظيم القاعدة تفتح خط جبهة جديدة في المنطقة العربية والشرق الأوسط، وأنها تعمل على استغلال الربيع العربى في مواصلة الأعمال الإرهابية الخاصة بها.
ولفت الكاتب إلى أنه على الرغم من مرور عام على مقتل بن لادن والاعتقاد بالتخلص من مجازر تنظيم القاعدة أو ما شابه ذلك من الحركات الأصولية الإسلامية مثل حركة طالبان في أفغانستان أو باكستان، إلا أنها اتخذت الربيع العربي ملاذاً لتحقيق أهدافها،

فخلال هذا الأسبوع في مدينة أدلب السورية، فجر انتحاريان من نفسيهما خارج مقر الجيش وسلاح الجو والاستخبارات، مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص وجرح 100.
وقال الكاتب: إنه على الرغم من إعلان المعارضة السورية أن هذه الهجمات وغيرها من عمل الحكومة السورية التي تسعى إلى تشويه سمعة المحتجين، إلا أن هذه الهجمات تحمل جميع السمات المميزة لعمليات تنظيم القاعدة، وأكدت المخابرات الأمريكية أن تنظيم القاعدة مسئول عن تفجيرات انتحارية سابقة في سوريا.
ودلل الكاتب على ذلك من
خلال ما أكدته جماعة تنظيم القاعدة من جبهة النصره لحماية بلاد الشام عن مسئوليتها عن انفجار قنبلة في دمشق التي أودت بحياة 10 أشخاص الأسبوع الماضي.
وتابع الكاتب قائلاً: "إن هذه التفجيرات مهمة لأنه على الرغم من وفاة بن لادن وغيره من قادة التنظيم، إلا أنها تظهر أن تنظيم القاعدة مازال يحتضن الكثير من الأهداف الإرهابية، مؤكدا أن القاعدة تتبع نفس سياستها السابقة مع الربيع العربي.
واتهم "كوكبورن" القاعدة بأنها المسئولة عن الصراعات التي تلت الربيع العربي مثلما فعلت من قبل في أفغانستان عندما كانوا يقاتلون حركة طالبان للسيطرة على البلاد قبل عام 2001، في العراق بعد الغزو الأمريكي عام 2003، وفي اليمن حيث الصراع المدني تصاعد منذ الربيع العربي، مما جعل الكاتب يصف القاعدة بأنها "طفل الحرب".