يديعوت: جماعة إسلامية تؤمن بالصهيونية

صحف أجنبية

الاثنين, 30 أبريل 2012 19:29
يديعوت: جماعة إسلامية تؤمن بالصهيونية
كتبت ـ هبة مصطفى:

زعمت صحيفة "يديعوت آحرونوت" الإسرائيلية وجود مجموعة من المسلمين المؤيدين للفكر الصهيونى وأحقية إسرائيل فى الوجود، وقالت ان هذه الجماعة تسمى "المسلمين الصهاينة" وهم ينحدرون من أصول عربية ويعيشون فى أوروبا، وبالتحديد فى بريطانيا وإيطاليا.

وأضافت الصحيفة ان هؤلاء "المسلمين الصهاينة" يحرصون على زيارة إسرائيل، تأكيدا منهم على الإيمان بوجود إسرائيل وتأييدهم لتوجهاتها السياسية، والتواصل مع مسئولين كبار فى السياسة والاقتصاد والعلوم الإجتماعية، مؤكدين ان السلام آتٍ لا محال لذا يجب ان يزول العداء.
وزعمت الصحيفة ان هؤلاء الشباب يرون ان إسرائيل يقع عليها ظلم ومعاداة سامية بالأخص من الدول العربية، كما ان إسرائيل تعيش فى أجواء من الكراهية، موضحة ان الشباب المسلمين المتصهينين قاموا بتكوين هذه الرابطة لتغيير هذه الأجواء، عن طريق زيارتهم لإسرائيل والأماكن التاريخية والدينية هناك، مثل متحف جرائم النازية ومقابر القتلى العسكريين الإسرائيلين، وغيرها من الأماكن التاريخية.
وادعت الصحيفة ان فكر هؤلاء الشباب، حافز، لتشجيع الجيل القادم

من الشباب العرب على إقامة علاقات طيبة مع إسرائيل وتغيير فكرهم المعادى للدولة التى يسمونها دولة "الكيان الصهيونى"، مثلما قاموا بتغيير الأنظمة الاستبدادية لبلادهم فبإمكان الشباب القادم بأن يغير نظرته لإسرائيل.
وأوضحت الصحيفة على لسان احد شباب المسلمين المتصهينين ويدعى" قاسم حافظ" لبنانى الأصل ويعيش فى أوروبا وأحد قادة هذه الجماعة، قال ان كراهية إسرائيل تعود إلى أغراض سياسية، فإسرائيل تسعى للسلام الإ أن الأنطمة العربية ترفض ذلك.
ولفتت الصحيفة ان أعضاء هذه الجماعة من الشباب الأوروبى التى ترجع أصولهم إلى لبنان وسوريا ومصر، ويتزعمها "عبد الهادى فلاتشى"، ومعه "قاسم حافظ" من أصول لبنانية.