فايننشيال تايمز: أبوالفتوح يتقدم بقوة نحو الرئاسة

صحف أجنبية

الاثنين, 30 أبريل 2012 10:46
فايننشيال تايمز: أبوالفتوح يتقدم بقوة نحو الرئاسةد.عبدالمنعم أبوالفتوح
كتبت - عزة إبراهيم:

أكدت صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية أن دعم حزب النور السلفي الحائز على ربع البرلمان المصري للمرشح الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح الإسلامى المعتدل، وما تلاه من توافد أحزاب أخرى تدعمه وتعلنه مرشحا لها، يجعل أبوالفتوح يتقدم بقوة نحو المنصب الرئاسي، في الوقت الذي لا يجد فيه الليبراليون مرشحا قويا للرئاسة بعد انسحاب الدكتور محمد البرادعى.

ورأت الصحيفة أن دعم أكبر الأحزاب السلفية لأبوالفتوح خطوة مناهضة منهم لاستيلاء الإخوان المسلمين

ومرشحهم الدكتور محمد مرسى على الرئاسة بعدما استحوذوا على أغلبية البرلمان.
وأضافت الصحيفة أن أكثر ما يدعم أبو الفتوح ليس فقط التفاف حزب النور السلفي وغيره من الأحزاب الإسلامية حوله لدفعه بقوة نحو رئاسة الجمهورية، ولكن أيضا توجهاته الليبرالية وقدرته على طمأنة اليساريين والعلمانيين والليبراليين حول الحريات الشخصية، واعتماده على روح الدين بعيدا عن القيود
والتشدد، على حد قوله.
من ناحية أخرى أوضحت الصحيفة أن دعم السلفيين لأبو الفتوح قد يفقده شعبيته في الأوساط الليبرالية، ولكن مساعديه بالحملة الإنتخابية لا يتوقعون حدوث انشقاق في صفوف مؤيديه ليبراليين وإسلاميين بعد دعم التيار السلفي له.
وبالرغم من إيجابية هذه الخطوة بالنسبة لأبو الفتوح إلا أنها تسلط الضوء على أحدث خطأ في تاريخ السياسة المصرية منذ سقوط المخلوع محمد حسنى مبارك، وهو الصعود الإخواني المسيطر على المشهد السياسي، وانقسامه بين الإسلاميين واليبراليين بأغلبية ساحقة للطرف الأول، ومخاوف السلفيين من اتساع سلطات الإخوان وصولا للرئاسة، وفقا للصحيفة.