هاآرتس: إسرائيل تلعب وراء الكواليس لأجل الغاز

صحف أجنبية

الأحد, 29 أبريل 2012 10:13
هاآرتس: إسرائيل تلعب وراء الكواليس لأجل الغازتفجير خط الغاز
كتب - محمود صبرى جابر:

أكدت الصحيفة الإسرائيلية "هاآرتس" أن إسرائيل رغم إعلانها رسمياً بأن قضية الغاز هي مسألة تجارية بحتة وليست أزمة سياسية تلعب من وراء الكواليس على المستوى السياسي من أجل استئناف اتفاقية الغاز.

وقال الكاتب الإسرائيلي "أفي بار إيلي" في مقاله بالصحيفة إنه في الوقت الذي يحاول فيه رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، انتهاج خط إعلامي رسمي يزعم بأن قضية الغاز ليست سياسية للتقليل من الأهمية السياسية لإلغاء اتفاقية الغاز بين مصر وإسرائيل، يؤكد الواقع على أن هناك لعباً من وراء

الكواليس في العلاقات بين الدولتين. 
وأشار الكاتب إلى التقارير التي تؤكد أنه في غضون أربع وعشرين ساعة بعد إعلان شركة الغاز المصرية EGAS عن الإلغاء أحادي الجانب لعقد بيع الغاز لإسرائيل، تم إرسال مسئول رفيع المستوى من مكتب رئيس الوزاء نتنياهو إلى القاهرة للقاء نظيره في الحكومة المصرية وتناقش معه في مسألة عقد الغاز، مؤكداً أن المسئول الإسرائيلي عاد خلال ساعات معدودة إلى إسرائيل ليتم استدعاء السفير
المصري لدى تل أبيب، ياسر رضا، لمحادثة إيضاحية بمكتب نائب وزير الخارجية، عضو الكنيست داني آيالون.   
وينفي أصحاب الأسهم في شركة شرق المتوسط EMG الادعاء بأن الشركة مدينة لشركة الغاز المصري EGAS بـ 56 مليون دولار، وبحسبهم "العقد بين EGAS  وEMG هو عقد مدعوم من الحكومة ويستند إلى مذكرة تفاهم بين مصر وإسرائيل يربطه صراحة باتفاقية كامب ديفيد".
ورأى الكاتب الإسرائيلي أن السبب في إلغاء اتفاقية الغاز هو تحسين موقف مصر قبيل التحكيم الدولي، مدللاً على ذلك بأن عناصر في الحكومة المصرية أطلقت تصريحات أكثر ليناً فيما يتعلق باستئناف المفاوضات حول صفقة الغاز بين الدولتين، في إشارة منه لتصريحات الوزيرة فايزة أبو النجا.