رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز: "دستور" البرادعى فرقعة إعلامية

صحف أجنبية

الأحد, 29 أبريل 2012 08:27
ف.تايمز: دستور البرادعى فرقعة إعلاميةالبرادعي يعلن عن الحزب وتاسيسه
كتب- عبدالله محمد:

اعتبرت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية إعلان المعارض المصري محمد البرادعي إطلاق حزبه الجديد "الدستور" لتوحيد المصريين وإنقاذ الثورة، "فرقعة إعلامية" يهدف من ورائها الحفاظ على شعبيته التي تدهورت بعدما رفض التقدم لانتخابات الرئاسة، بعدما كان ينظر إليه الشباب الثوري على أنه المخلص من ظلم مبارك، وكذلك من هيمنة الإسلاميين الذين سيطروا على مقاليد الأمور في مصر الجديدة.

وقالت الصحيفة إن محمد البرادعي، الحائز على جائزة نوبل والمعارض أعلن عن إطلاق

حزب "الدستور الجديد" أمس السبت بهدف توحيد المصريين و"إنقاذ" ثورة 25 يناير 2011 من آثار انتقال سياسي فوضوي قاده الجيش، في محاولة للحفاظ على شعبيته التي تدهورت بشدة بعد تراجعه عن المشهد السياسي، وإخلاء الساحة للأحزاب الإسلامية التي سيطرت على مصر الجديدة.
وأضافت أن البرادعي سعى لفتح النار على كل القوى السياسية في البلاد، خاصة الإسلاميين خلال إعلانه
عن حزبه حيث قال إن الشعب المصري "غاب" عن "الانتقال المأساوي" الذي أسفر عن سيطرة الإسلاميين على البرلمان.
وأضافت أن العديد من الشباب المصريين كانوا ينظرون للبرادعي باعتباره الرجل الذي زرع بذور الثورة ضد الرئيس حسني مبارك، وقد أذهل البرادعي مؤيديه حينما أعلن أنه لن يترشح لانتخابات الرئاسة لأنه لم يحدث في إطار ديمقراطي.
وتابعت أن أنصاره حثوه على إنشاء حزب سياسي لتوحيد وإعطاء قوة دفع جديدة للمناضلين الثوريين الشباب الذين بدأوا الانتفاضة ضد مبارك، وانقسموا بعد الثورة لأنهم فقدوا المبادرة السياسية أمام الفصائل الأفضل تنظيما، مثل جماعة الإخوان المسلمين والسلفيين.