تليجراف: شفيق الأوفر حظًا فى سباق الرئاسة

صحف أجنبية

السبت, 28 أبريل 2012 13:10
تليجراف: شفيق الأوفر حظًا فى سباق الرئاسةالفريق أحمد شفيق
كتبت - أماني زهران:

رأت صحيفة (تليجراف) البريطانية أن إعادة "أحمد شفيق" للسباق الرئاسي مرة أخرى سيجعل منه مرشح المجلس العسكري الأوفر حظا والمنافس الأقوى للفوز بالانتخابات المقرر إجراؤها في 23-24 مايو.

وقالت الصحيفة إن عودة الفريق "أحمد شفيق"، 71 عاما، الذي شغل منصب وزير الطيران المدني لمدة عشر سنوات، أداة ستعمل على ردم الانقسامات في مصر، وأن نجاحه في الانتخابات يمثل تمديد للحكم العسكري في مصر التي كان يقودها ضباط الجيش منذ سقوط الملك فاروق عام 1952 وحتى الآن.
وقال "نبيل عبد الفتاح"، المحلل السياسي للصحيفة "إن عودة شفيق

للسباق الرئاسي مرة أخرى كان بالتأكيد استرضاءً لبقايا نظام مبارك القديم، وسيسمح أيضا للمجلس العسكري بتنفس الصعداء لأن شفيق يُعد أفضل المرشحين الرئاسيين الذين يتمتعون بمستوى عالٍ من الخبرة العسكرية، وأنه لديه خبرة للحفاظ على علاقات جيدة مع جنرالات المجلس العسكري، وضمان تسليم سلس للحكم المدني."
وقال الناشط السياسي "حسن نافعة": إن قرار اللجنة الانتخابية كان توبيخا للبرلمان الإسلامي، ويُعد صفعة قوية في وجه البرلمان بعدما سارع إلى إصدار قانون من المحتمل
أن يكون غير دستوري، وأضاف أن هذا القرار يعد تقويضا لسلطة البرلمان".
ولفتت الصحيفة إلى أن اللجنة الانتخابية لم تعط أي سبب لقبول طعن شفيق، إلا أن بعض المحللين قالوا إنها ستجنب اللجنة المزيد من الطعون التي من شأنها تعمل على تأجيل الانتخابات، وقررت اللجنة أيضا إحالة قانون العزل السياسي إلى المحكمة الدستورية العليا لمراجعة الأمور الدستورية لها.
وقالت الصحيفة إنه من المرجح أن تتنقسم أصوات غير الإسلاميين بين شفيق وعمرو موسى، الرئيس السابق لجامعة الدول العربية، الذي ينظر إليه كبديل للناخبين الذين لا يريدون رئيسا إسلاميا للبلاد، أما فيما يخص المرشحين الإسلاميين فيتمثلون في "محمد مرسي"، المرشح عن جماعة الإخوان المسلمين والدكتور "عبد المنعم أبو الفتوح"، عضو سابق في الجماعة.