هاآرتس: فوز موسى برئاسة مصر خطر

صحف أجنبية

السبت, 28 أبريل 2012 09:33
هاآرتس: فوز موسى برئاسة مصر خطرعمرو موسى
كتب- عبدالله محمد:

حذرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية من خطورة النهج السائد في إسرائيل بأن عمرو موسى المرشح لانتخابات الرئاسة هو الأنسب لإسرائيل، مؤكدة أن شعبيته التي يحظى بها في الأوساط المصرية نابعة من موقفه المتصلب تجاه إسرائيل، وفي حال انتخابه قد يستخدم وسائل غير مسبوقة ضد تل أبيب، قائلة: خاصة أن أحد بنود برنامجه وهو قطع الغاز عنا قد تحقق بالفعل.

وقالت الصحيفة: عمرو موسى وإن كان لا يزال لم ينتخب رئيسًا لمصر إلا أن السياسة المناهضة لإسرائيل المعلنة لديه تحتل منذ الآن مكانا محترما في

السياسة المصرية، ففي بداية الأسبوع أعلنت الحكومة المصرية المؤقتة عن إلغائها اتفاق الغاز بين إسرائيل ومصر، وهكذا حققت أحد البنود في برنامج موسى السياسي والذي يعنى بإعادة النظر لاتفاق الغاز بين الدولتين، وإذا انتخب موسى رئيسا فقد يستخدم ضدنا وسائل لم نرها بعد.
وتنقل الصحيفة عن البروفيسور "يورام ميتال" من جامعة بن جوريون قوله: من ناحيته (موسى) اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر ليس أمرًا مقدسًا ويمكن إدخال تعديلات فيه
كالتواجد الأمني في سيناء، وهو كفيل بأن يوجه انتقادًا حادًا ومستمرًا لإسرائيل في كل ما يتعلق بالموضوع الفلسطيني، يخفض مستوى العلاقات وينقل مساعدة مدنية لحماس في قطاع غزة، الأمر الذي لم نره من قبل.
وأضاف: لموسى تاريخ طويل من الصدامات مع إسرائيل، علاقاته بإسرائيل كانت كفاحية جدا لدرجة أن "دافيد ليفي" وصفه بأنه الرامبو المصري، فموسى، لم يخفِ أبدا عداءه لإسرائيل، وقد قال من قبل إن موظفي وزارة الخارجية الإسرائيلية يعانون من تخلف عقلي ومجنون فقط أو جاهل من يؤمن بالسلام مع إسرائيل، واتهم إسرائيل بالعمليات التي قتل فيها إسرائيليون، وادعى بأنه لا يمكن الثقة ببنيامين نتنياهو، وسخر من شمعون بيرس، ودعا إلى مقاطعة ارئيل شارون.