رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النيويوركر: أبو إسماعيل ثورى غريب الأطوار

صحف أجنبية

الأربعاء, 25 أبريل 2012 10:35
النيويوركر: أبو إسماعيل ثورى غريب الأطوارحازم أبو إسماعيل وسط أنصاره
كتب – محمد ثروت:

تحت عنوان "والدة المرشح المصري" رصدت مجلة "النيويوركر" الأمريكية ظاهرة المرشح الرئاسي المستبعد حازم صلاح أبو إسماعيل.

وقالت المجلة في تقرير نشرته اليوم الأربعاء: منذ أسابيع كانت شوارع مصر مملوءة ببوسترات أبو إسماعيل مكتوب عليها "سنحيا كراما".

وأضافت بقولها: "لهجة أبو إسماعيل كانت بين التقوى والثورية، وتلك اللهجة منحته الشعبية وسط الجماهير المصرية، رغم أن كلامه في كثير من الأحيان يبدو غريب الأطوار".

ومضت تقول: "زعم أبو إسماعيل أن بيبسي تعني ادفع كل بنس لإنقاذ إسرائيل، وأن صحراء سيناء هي مفتاح رخاء مصر في المستقبل".

وقال كاتب التقرير: سمعته يقول في مؤتمر جماهيري إن

مصر مليئة بالرمال، ومصر لا تستغل حتى الآن مواردها، والألمان يصنعون العدسات اللاصقة من الرمال، فلماذا لا يكون لدينا باحثون في هذا المجال؟‍!.

وأكد الكاتب أن نشطاء شباب في حزب النور السلفي كانوا مترددين في دعم أبو إسماعيل. وأشار إلى أن أحد هؤلاء النشطاء اعترف له أنه لا يعتقد أن أبو إسماعيل ذكي للغاية.
وقال كاتب التقرير: إنه أجرى مقابلة مع أبو إسماعيل، إلا أن إجاباته كانت غامضة ومراوغة، إلا أن أبو إسماعيل نفسه كانت لديه العديد من

التساؤلات التي وجهها إليه أيضا.
ونقل الكاتب عن أبو إسماعيل قوله: إنه لا يفهم العقلية الغربية، حيث يرى أنها تقف إلى جانب حقوق العدالة في الداخل ولكنها تلقي بالظلم إلى الآخرين. كما يعترف أبو إسماعيل أنه عندما يكون في أمريكا فإنه يحب المواطنين الأمريكيين لكنه عندما يعود إلى مصر فإنه ينزعج من أمريكا.

وأكدت المجلة أن مواقف أبو إسماعيل تجاه الجنسية الأمريكية لوالدته كانت متضاربة، ففي البداية قال: إن شقيقته فقط هي التي تحمل الجنسية الأمريكية ولا تزال تعيش في كاليفورنيا، ثم قال: إن والدته كانت تحمل الجرين كارد فقط، ثم قال إنها تقدمت بطلب للحصول على الجنسية الأمريكية، وفي النهاية قال إن المستندات مزورة وملفقة وجزء من مؤامرة من قوى دولية وأمريكا للإطاحة به من السباق الرئاسي.