واشنطن تايمز..

العزل يحصر المنافسة بين الإسلاميين وموسى

صحف أجنبية

الأربعاء, 25 أبريل 2012 08:01
العزل يحصر المنافسة بين الإسلاميين وموسىمحمد مرسي - عمرو موسى - عبد المنعم أبو الفتوح
كتبت - إنجي الخولي:

اعتبرت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية اليوم الأربعاء أن التصديق على قانون العزل وخروج رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق من سباق رئاسة الجمهورية يحصر الصراع بين الإسلاميين الذين يمثلهم عبدالمنعم أبو الفتوح، ومرشح الإخوان محمد مرسي والليبراليين الذي يمثلهم عمرو موسى.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من أن عمرو موسى الأمين العام السابق للجامعة العربية خدم فى حكومة مبارك

كوزير للخارجية إلا أنه لم يندرج تحت قانون العزل لأنه ترك منصبه في عام 2001.

ولفتت الصحيفة إلى أن قانون العزل الذي يمنع المسئولين في حكومة مبارك قبل 10 سنوات من ممارسة الحياة السياسية كان يهدف إلى عزل احمد شفيق وعمر سليمان نائب مبارك السابق إلا أن سليمان

تم استبعاده من انتخابات الرئاسة .

وأوضحت الصحيفة أن شفيق لن يستطيع الطعن على القانون لأن قرار اللجنة نهائى، ولا يجوز الطعن عليه فى حالة استبعاده، حيث إنه لا يمكن الطعن بدعوى مباشرة على القانون أمام المحكمة الدستورية.

واعتبر  شفيق، آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك، أن التعديلات التي أجراها مجلس الشعب على قانون مباشرة الحقوق السياسية "انحياز سافر وخطيئة دستورية متكاملة"، ومحاولة لفرض الوصاية على المصريين، وتخطي التوازن المفترض بين السلطات، واختطاف العملية الديمقراطية لصالح أسماء بعينها.