لشراء سكوتها

تليجراف: بيرلسكونى عرض على "روبى" 5ملايين يورو

صحف أجنبية

الاثنين, 23 أبريل 2012 21:10
تليجراف: بيرلسكونى عرض على روبى 5ملايين يورو
كتب حمدى مبارز:

قالت صحيقة "تليجراف" البريطانية إن رئيس الوزراء الإيطالى السابق "سيلفيو بيرلسكونى" وافق على دفع مبلغ 4ملايين جنيه استرلينى ( 5ملايين يورو) مقابل شراء سكوت الفتاة المغربية "كريمة المحروج" الشهيرة بـ "روبى" سارقة القلوب ، قبل أن تتكشف فضيحة ممارسته الجنس معها فى حفل جماعى بفيلته فى "سردينيا". واشارت الصحيفة البريطانية الى ان صحيفة "ريبابليكا" الايطالية ، نشرت نص مكالمة هاتفية لـ "روبى" مع احد اصدقائها، حيث حكت له فى المكالمة عن علاقتها بـ "بيرلسكونى" ، وانه عرض عليها مبلغ 5 ملايين يورو، مقابل سكوتها وعدم التحدث عن علاقتهما معا.

واوضحت الصحيفة ان المكالمة الهاتفية تمت فى اكتوبر 2010، حيث قالت "روبى" انها طلبت هى ومحاميها مبلغ 5 ملايين يورو ووافق "بيرلسكونى" على الدفع . واضافت ان "بيرلسكونى" كان مجنونا ومولعا بها، وقالت:" ان الناس يفكرون فى الأسوأ ويكون لديهم سوء النية عندما يرون فتاة جميلة فى منزل "بيرسكونى"، ويعتقدون أنهما مارسا الجنس، وهو ما لم يحدث.
واوضحت الصحيفة ان المكالمة هى جزء من عدة تسجيلات قامت بها الشرطة الايطالية فى الفترة من 26 الى 28

اكتوبر 2010 وتم تقديمها للنيابة، بعد ان ترددت أنباء بأن الفتاة البالغة من العمر 17 عاما وقتذاك، شاركت فى حفل جنس جماعى معروف باسم "بونجا بونجا" فى فيلا بيرلسكونى بالقرب من مسقط رأسه فى ميلانو، ضم عددا كبيرا من اصدقائه. وقالت "روبى" فى إحدى المكالمات مع صديقها السابق "سيرجيو كورازارو"، ان "بيرلسكونى" كان يدعوها باستمرار ، ولكنها لم تمارس معه الجنس، وكثيرا ماعرض عليها إغراءات كثيرة وقال لها :"سأعطيك ما تطلبين  من أموال وجواهر، ولكن أرجو ألا يعرف احد بعلاقتتنا" . وكشفت مصادر قضائية إيطالية، أنه تم العثور على العديد من الصور والأفلام التي تعود لحفلات خاصة برئيس الوزراء "سيلفيو بيرلسكونى"، مع "روبي"، في فيلته بسردينيا، لكنها لم تكشف عن محتواها.
وأضافت المصادر أنه تم العثور على الصور في جهاز الكمبيوتر الخاص بالمغربية "روبي"، التي كانت قاصرا وقتها، والذي تمت مصادرته في أكتوبر الماضي، وتم ضمها إلى ملف التحقيق بنيابة ميلانو،
التي أعلنت أن "بيرلسكونى" يجري التحقيق معه حاليا بتهم "ممارسة الجنس مع قاصر"، و"سوء استغلال السلطة"، بخصوص علاقته بالفتاة المغربية كريمة المحروج "روبي" التى بلغت الثامنة عشرة من عمرها قبل أشهر، وهى اتهامات قد تعرضه للسجن لمدة 15 عاما. وقال محققون لوكالة الأنباء الإيطالية "آكي"، إن الشرطة فتشت منزل الفتاة المغربية ، للحصول على أدلة جديدة قد تساعد فى القضية، وكشف المحققون أن "روبي" كانت ضيفة على فيلا "اركوري" بمسقط رأس برلسكونى، قرب ميلانو، "أكثر من ثلاث مرات"، واختتموا بالتنويه إلى أن المواد التى تم التقاطها بهاتفها المحمول لا تترك مجالا للشك حول طبيعة العلاقة بينهما".
وكانت أنباء التحقيق مع "بيرلسكونى" قد أشعلت المعارك الكلامية بين الحكومة والمعارضة، فبينما وصفت أصوات من الأغلبية الخبر بأنه "محاولة أخرى لملاحقة "بيرلسكونى" قضائيا" لأسباب سياسية، طالبت أصوات من المعارضة باستقالته بذريعة الإضرار بصورة البلد.
وكشفت السلطات القضائية فى مدينة ميلانو أن التحقيق مع "بيرلسكونى" بدأ رسميا بعد ثبوت اتهام اثنين من موظفيه، يعملان فى محطة التلفزيون التى يمتلكها، بتسهيل إقامة علاقة جنسية له مع الراقصة المغربية "روبى"، واسمها الحقيقى "كريمة كايك"، حيث استغل رئيس الوزراء سلطاته فى الإفراج عنها، وأنكر أنها فتاة ليل تعمل بالأجر، وأثبتت التحقيقات أن "روبى" كانت تعمل راقصة شرقية، عندما تمت دعوتها لحفل جنس جماعى معروف باسم "بونجا بونجا"، فى فيلا رئيس الوزراء، وشارك فيها مجموعة من أصدقائه.