رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصحافة الإسرائيلية:

أمريكا ترفض تسريح جاسوس إسرائيل

صحف أجنبية

الأحد, 22 أبريل 2012 12:44
أمريكا ترفض تسريح جاسوس إسرائيل
كتب- محمود صبرى جابر

في الوقت الذي ترفض فيه الولايات المتحدة الأمريكية الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي يوناتان بولارد، وافقت مصر على الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي عودة ترابين، هذا ما أكدته المواقع والصحف الإسرائيلية.

فقد أكد موقع "نيوز وان" الإسرائيلي أن الجاسوس يوناتان بولارد السجين بالولايات المتحدة لن يرى النور وسيظل في غيابات السجن الأمريكي، مشيراً إلى أنه لا يتوقع من إدارة أوباما إطلاق سراحه بعدما رفضت إدارة بوش الصديقة فعل ذلك، فى الوقت الذي قبلت فيه مصر ما رفضته أمريكا بإعلانها الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي عودة ترابين الأربعاء القادم.
وتابع الموقع الإسرائيلي أن أجهزة المخابرات الأمريكية تخشى أن يكشف بولارد للعالم خيانة الولايات المتحدة ولعبتها القذرة في الساحة الدولية، بما في ذلك إمدادات السلاح بدون علم الرئيس لدول معادية.
وأضاف الموقع أن رئيس إسرائيل،

شمعون بيرس، الذي وعد بنقل رسالة لأوباما للصفح عن بولارد يدرك جيداً انه لا أمل من وراء ذلك.
هذا هو حال بولارد المحتجز لدى أمريكا التي تعتبر إسرائيل الدولة الأولى بالرعاية، ولكن بالنسبة للجواسيس لدينا هناك حسابات أخرى، بدء من عزام عزام ومروراً بالجاسوس جرابيل، وانتهاء بعودة ترابين.
فقد أكد موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي أن الجاسوس الإسرائيلي عودة ترابين السجين في مصر منذ عام 2000 سيفرج عنه الأربعاء القادم في إطار صفقة  تبادل سجناء مع إسرائيل.  
وأضاف الموقع أن مصر وإسرائيل اتفقتا على إطلاق سراح الجاسوس الإسرائيلي ترابين مقابل 63 سجيناً مصرياً، مؤكداً أن الأربعاء القادم هو ميعاد تنفيذ الصفقة. 
وبحسب واللا، أكد عبد الفتاح الأطرش شقيق أحد السجناء المصريين الـ 63 أن شقيقه السجين في إسرائيل أخبرته مصادر بمصلحة السجون الإسرائيلية أنه سيفرج عنه يوم الأربعاء القادم في إطار صفقة الجاسوس ترابين.   
ونقل موقع واللا عن مصدر أمني مصري أن الصفقة ستتم عبر معبر طابا البرى الفاصل بين البلدين، موضحًا أن المفاوضات تمت بين مسئولين مصريين وإسرائيليين بالقاهرة الأسبوع الماضى اتفقوا خلالها على تسليم الجاسوس الاسرائيلى عودة الترابين مقابل الإفراج عن جميع المسجونين المصريين.
يذكر أن أهالى السجناء المصريين من سيناء قاموا الأسبوع الماضى باحتجاج من أجل تدخل السلطات المصرية للإفراج عن ذويهم فى السجون الإسرائيلية واحتجزوا 10 أفراد من قوات حفظ السلام كرهائن لتنفيذ مطالبهم وتم تحريرهم عن طريق قوات الجيش المصرى.
والمعروف أن الجاسوس ترابين، المنتمي لإحدى القبائل البدوية في سيناء وصحراء النقب التابعة لإسرائيل، حكم عليه بالسجن المؤبد 25 سنة بعدما أدين بالتجسس لصالح إسرائيل، وقد رفض المجلس العسكري إطلاق الإفراج عنه ضمن صفقة الجاسوس جرابيل، التي عقدت قبل عدة أشهر.