أكدت أن هذه الأزمة قد تضيع مكاسب الثورة...

هاآرتس: مصر تمر بمرحلة فقدان الثقة

صحف أجنبية

السبت, 21 أبريل 2012 09:07
هاآرتس: مصر تمر بمرحلة فقدان الثقةمظاهرات التحرير أمس
كتب- عبدالله محمد:

قالت صحيفة  "هاآرتس" الإسرائيلية إن مصر تمر حاليا بأزمة ثقة قد يضيع معها كل مكاسب الثورة، خاصة أن التزام المجلس العسكري بتسليم السلطة في يونيو القادم أصبح مثار شك كبير بين المصريين الذين خرجوا الجمعة للتظاهر من جديد لحماية ثورتهم.

وأضافت أن عشرات الآلاف من المصريين طالبوا أمس الجمعة حكامهم العسكريين بالالتزام بتعهدهم بتسليم السلطة بحلول منتصف العام بعد استبعاد عدد من المرشحين لانتخابات الرئاسة، وهو ما أثار الشكوك حول التزام

الجيش بالديمقراطية.
وتابعت أن اثنين من المرشحين الإسلاميين البارزين، أحدهم يمثل الإخوان والآخر كان ينظر إليه على أنه الأوفر حظا، من بين الذين تم استبعادهم الأسبوع الماضي، وهو ما أثار عاصفة من الانتقادات من مؤيدي المرشحين.
ونقلت الصحيفة عن سيد جاد، صيدلي ومشارك في التظاهرة: "نحن جميعا هنا لحماية الثورة واستكمال مطالبها"، ومن جانبه يؤكد الجيش أنه سيلتزم بالجدول الزمني
لتسليم السلطة إلى رئيس جديد بحلول شهر يوليو، ووعد بالإشراف على إجراء انتخابات نزيهة، ولكن بعض تصريحات المسئولين العسكريين تدل على أن الجيش يسعى لصياغة دستور جديد قبل تسليمه السلطة وهو ما زاد من المخاوف الشعبية حول الطموحات العسكرية.
ويتوقع دبلوماسيون غربيون أن الجدول الزمني لنقل السلطات سيتم في الموعد المحدد، لكن الجيش الذي سيطر على مجريات الأمور منذ ستة عقود، يسعى لحماية مصالحه وأن يكون لاعبا مؤثرا من وراء الكواليس.
وأوضح محللين أنه من الصعب توقع نتيجة الانتخابات في بلد لا يوجد لديه سابقة تاريخية في انتخابات نزيهة، وتعصف به الاضطرابات السياسية.