رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.تريبيون:ثوار سوريا لم يتلقوا مساعدات دول الخليج

صحف أجنبية

السبت, 21 أبريل 2012 07:42
و.تريبيون:ثوار سوريا لم يتلقوا مساعدات دول الخليج صورة أرشيفية
واشنطن - أ ش أ

 ذكرت صحيفة وورلد تريبيون الامريكية اليوم السبت أن الولايات المتحدة ترى أن الثوار السوريين مهددون بما وصفته بنقص الاموال والسلاح وأن مسؤولين أمريكيين قالوا إن ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما والكونجرس تم ابلاغهما بأن الثوار لا يتسلمون المساعدات التي سبق وأن تعهد بها مجلس التعاون الخليجي ودول أخرى.

ونقلت الصحيفة عن المسئولين قولهم إن غياب هيكل قيادة واضح للجيش السوري الحر يعرقل ايضا جهود واشنطن لمساعدة الثوار على الاطاحة بنظام
الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال السناتور جوزيف ليبرمان " إن النتيجة الاكثر قلقا التي استنتجتها من قادة الجيش السوري الحر انهم لم يحصلوا على مساعدة من اي شخص ويعانون من نفاد الذخيرة في الوقت الذي

يتم فيه اعادة تزويد نظام الاسد بالذخيرة من قبل ايران وروسيا " .

وقالت الصحيفة إن ليبرمان والسناتور المعروف جون ماكين اجتمعا في الاونة الاخيرة مع قادة الجيش السوري الحر الى جانب أعضاء اخرين في المعارضة السورية على الحدود التركية مع سوريا وفي أحد الاجتماعات حث قادة الجيش السوري الحر واشنطن على توفير أنظمة مضادة للطائرات لصد الهجمات التي تشنها المروحيات التابعة للقوات الجوية السورية .

واعترف المسؤولون بأن الجيش السوري الحر غير قادر على الرد على ما يبدو اعادة تزويد قوات الاسد بالسلاح من قبل الصين وايران

وروسيا وان قادة الجيش السوري الحر يشكون من تباطوء امدادات الاسلحة وتحويل الاموال من قبل دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال ليبرمان وماكين ان المجتمع الدولي يتنظر القيادة الامريكية في سوريا مشيرين إلى أن تركيا مستعدة لمساعدة الثورة السورية في حالة التعاون الكامل من قبل واشنطن.

ومن جانبه قال مايكل نايتس الباحث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الادنى ان دول مجلس التعاون الخليجي تنتظر حملة من قبل الولايات المتحدة او حلف شمال الاطلنطي (ناتو) ضد الاسد.

وقال نايتس في تقرير بعنوان " هل تتدخل دول الخليج في سوريا " ان مساعدات دول مجلس التعاون الخليجي العسكرية من المرجح ان تظل غير مباشرة وستظل كذلك الاموال الخليجية القليلة التي يتم اعطائها إلى مهربي الاسلحة العراقيين واللبنانيين حتى تدخل اما الولايات المتحدة او فرنسا وتوفر اسلحة مضادة للدبابات وتقوم بتأمين معدات اتصال من بين أشياء ضرورية أخرى.