صحف: اعتراف ساركوزى بسعيه لبيع النووى للقذافى

صحف أجنبية

الخميس, 19 أبريل 2012 10:12
صحف: اعتراف ساركوزى بسعيه لبيع النووى للقذافى
باريس - أ ش أ:

سلطت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الخميس الضوء على تراجع الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى أمس الأربعاء عن إنكار أنه أجرى محادثات مع الزعيم الليبى الراحل معمر القذافى حول بيع مفاعل نووى إلى ليبيا منذ حوالى أربع سنوات قبل أن تساعد باريس فى الإطاحة بالزعيم الليبى فى عام 2011.

وأشارت الصحف إلى أن استعداد فرنسا لتقديم مفاعل نووى إلى ليبيا القذافى بات قضية ساخنة قبل الانتخابات التى تطلق أولى جولاتها الأحد المقبل ليطغى على الدور الرئيسى الذى قام به ساركوزى فى المساعدة

فى الإطاحة بالدكتاتور الليبى من السلطة فى العام الماضى الأمر الذى يصوره فى كثير من الأحيان باعتباره أحد إنجازاته.
وكان ساركوزى الذى تراجعت شعبيته فى استطلاعات الرأى قبل ثلاثة أيام من الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية قد قال أمس الأول الثلاثاء إنه لم يكن "واردا على الإطلاق" بيع مفاعل نووى نافيا ادعاء الرئيسة السابقة لمجموعة أريفا الفرنسية النووية.
ووصف الرئيس الفرنسى المنتهية ولايته والذى يسعى بكامل طاقته لوصول إلى
الاليزيه فى السباق الانتخابى الصعب الاتهام بأنه "خيالى" إذ "إن محطة لتحلية مياه البحر كانت فقط قيد البحث فى عام 2007 لكنه أقر بأنها كانت تتطلب مفاعلا نوويا لتلبية احتياجاتها من الكهرباء.
وفي وقت سابق من هذا الشهر، اتهمت الرئيسة السابقة لمجموعة أريفا النووية الفرنسية المملوكة للدولة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بأنه كان يريد بيع طاقة نووية لليبيا في عهد القذافي حتى صيف 2010 على أقل تقدير.
وقالت آن لوفيرجون الرئيسة التنفيذية السابقة للمجموعة في مقابلة نشرت مؤخرا، على موقع صحيفة لاكسبرس الأسبوعية إن ساركوزي اقترح في يوليو 2007 بيع مفاعل نووي لحكومة القذافي لاستخدامه في تحلية المياه المالحة. وأضافت أنها عارضت الفكرة "بشدة".