رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فضيحة حرس أوباما مع 20 امرأة بكولومبيا

صحف أجنبية

الأربعاء, 18 أبريل 2012 14:51
فضيحة حرس أوباما مع 20 امرأة بكولومبياأوباما مع حراسه
كتبت - أماني زهران:

في متابعة من صحيفة "تليجراف" البريطانية للفضيحة التي أثيرت مؤخرا حول طاقم الحراسة الخاص بالرئيس الأمريكي "باراك أوباما" بعد أنباء حول سوء سلوكهم، والتي انتهت مؤخرا بتورطهم مع عاهرات من كولومبيا التي يزورها أوباما في جولته بأمريكا اللاتينية، أكدت الصحيفة أن عدد السيدات المتورطات في الفضية يصل إلى 20 إمرأة وأن الأنباء المتواترة عن الفضيحة مؤكدة.

من جانبه أكد عضو في مجلس الشيوخ أن مالا يقل عن 20 امرأة شاركت في فضيحة جهاز الخدمة السرية الآخذه

في التوسع والتي انتشرت حول العالم ، وقال "مارك سوليفان"، مدير جهاز الخدمة السرية، للنواب بمجلس الشيوخ أن 11 عضوا من وكالته اجتمعوا مع 11 امرأة في فندق في مدينة "كارتاجينا" في كولومبيا.
من ناحية أخرى أكد "أوباما" والجمهوريين في الكونجرس أنهم سيدعمون "سوليفان" في مواصلة البحث فيما يخص هذه الفضيحة، ولن يعمدوا إلى إخفاء الحقيقة أو تجاهل الأمر.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض "جاي
كارني" إن الرئيس لديه ثقة في مدير جهاز الخدمة السرية "سوليفان"، وأشاد بالتصرف السريع في الاستجابة للقضية، وإشرافه على التحقيق".
وقال السيناتور "تشارلز جراسلي" العضو الجمهوري البارز في اللجنة القضائية، إن سوليفان أخذ القضية على محمل الجد دون إتجاه إلى إخفاء الفضيحة الأخلاقية.
ولفتت الصحيفة إلى أن هذه الفضيحة تتزامن مع الزيارة الرسمية للرئيس أوباما لحضور قمة أمريكا اللاتينية قبل عطلة نهاية الأسبوع وسببت المزيد من الحرج لقادات الولايات المتحدة العسكريين.
وقال "جورج ليتل"، السكرتير الصحفي للبنتاجون، أنه يجري حاليا التحقيق مع الأعضاء العسكريين   الذين تم تعيينهم لدعم جهاز الخدمة السرية في التحضير لزيارة أوباما الرسمية إلى مدينة "قرطاجنة" الكولومبية.