هاآرتس: خروج سليمان قلب الموازين

صحف أجنبية

الأربعاء, 18 أبريل 2012 11:23
هاآرتس: خروج سليمان قلب الموازين
كتب- محمود صبري جابر

زعم المحلل الإسرائيلي "أفي يسخروف" في مقاله بصحيفة "هاآرتس" بأن القرار النهائي للجنة العليا للانتخابات الرئاسية المصرية بخروج رئيس المخابرات السابق عمر سليمان، قلب كل موازين الانتخابات مشيراً إلى أن سليمان كان أبرز وأقوى المرشحين ضد الإسلاميين، لاسيما ضد نوايا الإخوان المسلمين للدفع بمرشح منهم والقفز على كرسى الرئاسة.

وتابع "يسخروف" بأن إلغاء ترشح سليمان سيزيد قاعدة تأييد أحمد شفيق، رئيس وزراء مبارك، وكذلك وزير الخارجية الأسبق عمرو موسى، مشيراً

إلى أن كلا المرشحين يمثلان التيار العلماني.  
وأضاف "يسخروف" أن استبعاد خيرت الشاطر واستبداله بمحمد مرسى، رئيس حزب الحرية والعدالة، لن يحدث تغييراً كبيراً في فرص الإخوان المسلمين للفوز بانتخابات الرئاسة، مشيراً إلى أن فرصتهم ليست بالكبيرة.
وفيما يتعلق باستبعاد المرشح السلفي الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، توقع المحلل الإسرائيلي "يسخروف" أن يؤدي إقصاء أبو إسماعيل إلى تقسيم الصوت
الإسلامي بين "محمد مرسى" و"عبد المنعم أبو الفتوح"، واصفاً أبو الفتوح بأنه أحد قيادات الإخوان المسلمين سابقاً والذي قرر الترشح للانتخابات رغم قرار المرشد العام بعدم الترشح في حينه، مشيراً إلى أن أبو الفتوح الذي تم استبعاده من صفوف الحركة، هو مرشح إسلامي معتدل، ويحظى بتأييد شباب الإخوان.   
وتابع "يسخروف" بأنه في تلك الأثناء، ليس من الواضح كيف سيبدو دستور مصر قبيل الانتخابات الرئاسية بعد حل "تأسيسية الدستور" البرلمانية التي تشكلت من أغلبية إسلامية واضحة، مشيراً إلى احتمالية إرجاء الانتخابات الرئاسية بسبب الدستور رغم تأكيد المجلس العسكري على إجرائها في موعدها.