"نيويورك تايمز" تحصد جوائز الصحافة الامريكية

صحف أجنبية

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 15:51
نيويورك تايمز تحصد جوائز الصحافة الامريكية
بوابة الوفد- خاص:

فازت صحيفة "نيويورك تايمز" بجائزتيّ "بوليتزر" التى تقدمها سنويا جامعة كولومبيا في نيويورك بالولايات المتحدة، في حفل توزيع الجوائز العريقة الذي أقيم مساء أمس الاثنين في نيويورك، كما تمكن موقعان الكترونيان هما "هافينجتون بوست" و"بوليتيكو" من اختراق حصرية الإعلام التقليدي وفازا بجائزتين.

وحصل الصحفي في "نيويورك تايمز" ديفيد كوشينيويسكي على جائزة "الصحافة التفسيرية" بعد سلسلة مقالات تشرح كيفية استخدام الأثرياء والشركات الكبرى الثغرات لتفادي دفع الضرائب.
وعن فئة "الصحافة الدولية" فاز الصحفي في "نيويورك تايمز" جيفري جيتلمان الذي كتب مقالات حول المجاعة والصراعات في شرق أفريقيا.
وفاز ديفيد وود من "هافينجتون بوست" عن فئة " الصحافة الوطنية" الذي كتب عن التحديات الجسدية والنفسية التي يواجهها الجنود الأميركيون الذين أصيبوا في العراق

وأفغانستان.
وفاز "مات ووركير" من موقع "بوليتيكو" عن فئة الكرتون بعد رسومه التي جسدت الإنقسام الحزبي في واشنطن.
وعن فئة "الصحافة التحقيقية"، فازت صحيفة "سياتل تايمز" عن تحقيق حول تحويل هيئة حكومية في واشنطن مرضى يتناولون عقاراً آمناً إلى عقار أرخص ولكن أكثر خطورة، كما فازت وكالة "أسوشيتد برس" بجائزة بعد سلسلة تقارير حول تجسس شرطة "نيويورك" على مواطنين مسلمين.
وفازت صحيفة "فيلادلفيا إنكوايرير" عن فئة "الخدمة العامة" و "ذا توسكالوسا" عن فئة "الأخبار العاجلة".
وفازت صحيفة "ذا باتريوت" ومراسلتها "سارة غانم" البالغة من العمر 24 عاماً عن فئة (الصحافة المحلية) بعد تغطية الفضيحة الجنسية في
فريق كرة قدم جامعة بنسلفانيا.
وفاز "إيلي ساندرز" من مجلة "ذا ستراينجر" في سياتل عن فئة "المقالات الإخبارية الموسعة"، وماري شميش من "شيكاغو تريبون" عن فئة "التعليق" ،وويسلي موريس من "بوسطن جلوب" عن "النقد" ،ومسعود حسيني من "فرانس برس" عن "تصوير الأخبار العاجلة"، و"جريج وولكر" من صحيفة "دنفر بوست" عن التصوير للمقالات. ولم يفز أحد بجائزة عن كتابة الافتتاحيات.
وتضمنت الجوائز عن الأعمال غير الصحفية، جائزة الدراما التي فازت بها الكاتبة "كويارا الجيرياهويدس" عن مسرحيتها "ووتر باي ذا سبونفل" (الماء بالمعلقة) ،وجائزة الأعمال التاريخية التي فاز بها "مانينج مارابل" عن حياة "مالكوم أكس"، وعن فئة السيرة الذاتية فاز "جون لويس جاديس" عن عمله عن السيرة الذاتية لجورج كينان، وجائزة الشعر التي فاز بها "تراسي سميث" عن قصيدته "الحياة على المريخ " ،وجائزة الموسيقي وفاز بها كيفين بوتس عن اوبرا عن الحرب العالمية الأولى. ولم يفز أحد عن فئة الرواية الخيالية.