معاريف: النفط العربى سينضب خلال 30 عامًا

صحف أجنبية

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 14:08
معاريف: النفط العربى سينضب خلال 30 عامًا
كتب- محمود صبرى جابر:

نشرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية تقريرا يؤكد نفاد النفط في الدول العربية بعد ثلاثين عاماً في أكثر التقديرات تفائلا، وهو ما سيؤدي إلى حدوث إضطرابات شديدة تعصف بإقتصاد النفط في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

وأوضحت الصحيفة أن نفاد الذهب الأسود من المنطقة العربية قد يستغرق في المتوسط 10 أو 20 وهو ما يؤكد علاى ضرورة الوصول إلى بدائل قبل نفاذ المدة المتوقعة.
وأضافت "معاريف" أن نهاية النفط العربي، بالنسبة للنخبة العربية، وبالنسبة للنظام الاقتصادي في الشرق الأوسط سيكون دراماتيكياً، بل وكارثياً، حيث أن انهيار القاعدة الاقتصادية سيؤدي إلى الإخلال بالنظام الاجتماعي وتغيرات جذرية في النظام الطبقي.
وذكرت الصحيفة المقولة الشهيرة لكارل

ماركوس "كل التحولات الاجتماعية الهامة في التاريخ هي نتاج قوى اقتصادية"، مشيرة إلى أن ماركوس كان محدداً، حيث أشار إلى أن الصراعات الاجتماعية والأيديولوجية والجغرافية السياسية والطبقية كلها مشتقة من المصالح الاقتصادية البحتة.
وأضافت الصحيفة: عندما يتحدث ماركوس عن القوة الاقتصادية فإنه يتحدث عن المواد وجودتها وتوافرها وسهولة شرائها، وكلها أشياء نظرية، مشيرة إلى أن هذا الحديث يجب أن ينسحب الآن على الموارد الطبيعية، ولاسيما النفط.  
وأشارت الصحيفة إلى منظمة الأوبك للدول المصدرة للنفط، شهدت تقلبات مع ارتفاع الأسعار في عام 1973، والمقاطعة في
عام 1979-1980 وارتفاع الأسعار في 2003-2008، والتضخم في 2005 والذي كان أحد أسبابه الرئيسية ارتفاع أسعار الطاقة، وكذلك تأرجح الأسعار مع انهيار نظام القذافي في عام 2011، والنفقات العسكرية المترتبة على حماية مضيف هرمز.  
وتابعت معاريف بأن النفط لن يكون محصناً للأبد، فهو أيضاً له نهاية، والجميع يتحدث عن ذلك، مشيرة إلى أن هذا الموضوع بات الحديث الأكثر شعبية بين الساسة، بما يتضمنه من أسئلة هامة: ماذا سنفعل من أجل النفط؟ وماذا وأن معظمه موجود لدى العرب؟ وماذا عن القوة الهائلة التي يمنحها النفط لملاكه؟.  
وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أنه بحسب الدراسة التي أجرتها الوكالة الدولية للطاقة في عام 2005 فإن إنتاجية النفط في 33 من بين 48 دولة نفطية كبرى في حالة تراجع مستمر، مشيرة إلى أن احتياطي النفط في الدول العربية أوشك على الانتهاء.