معاريف: روسيا تضع الأسد وإسرائيل فى كفة واحدة

صحف أجنبية

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 11:22
معاريف: روسيا تضع الأسد وإسرائيل فى كفة واحدةبشار الاسد
كتب- محمود صبري جابر

أكدت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن روسيا وضعت إسرائيل والرئيس السوري بشار الأسد في كفة واحدة بعدما قارن دبلوماسيون روس أمام الكونجرس الأمريكي بين تأييدهم للرئيس السوري بشار الأسد وبين التأييد الأمريكي لإسرائيل.   

ولايزال الأسد ينتهك وقف إطلاق النار ويقصف بلا هوادة المناطق السكنية، وفي الوقت نفسه تواصل روسيا تأييده ودعمه بالسلاح، بل وتقارن بين المذبحة التي يرتكبها في حق شعبه وبين الممارسات الإسرائيلية في غزة، مشيرة إلى أن هذه

المقارنة جاءت في التلقين الأخير بالأسبوع الماضي الذي نقله دبلوماسيون روس من السفارة في واشنطن لأعضاء الكونجرس لأمريكي حول الشأن السوري، على حد تعبير الصحيفة.
وتابعت الصحيفة الإسرائيلية بأن الرسالة الرئيسية التي نقلتها روسيا هي أنه ليس هناك ما يدعو لوقف التأييد الروسي لنظام الأسد، طالما أن الولايات المتحدة تؤيد إسرائيل، نظراً لأن كليهما يرتكب جرائم
ضد الإنسانية.
وأضافت الصحيفة أنه رداً على السؤال الذي طرحه نواب الكونجرس، والذي فحواه لماذا تؤيد روسيا نظام الأسد، أجاب الدبلوماسيون الروس: "لا يجب على الأمريكان الشكوى من ذلك، حيث أن الولايات المتحدة تؤيد إسرائيل التي ترتكب أفعالاً مماثلة في حق الفلسطينيين بقطاع غزة"، مشيرين إلى أن بقاء الأسد مهم من أجل استقرار المنطقة، على حد وصفهم.
وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن هذه ليست المرة الأولى التي تدافع فيها روسيا والصين عن الرئيس السوري بشار الأسد الذي توفران له الحماية الدولية مع العمل على وأد المساعي الدولية للإطاحة بنظامه، وفقا لوصفها.